الأمم المتحدة - اليوم الدولي لعدم التسامح مطلقًا إزاء تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (6 شباط/فبراير 2018)

بمناسبة اليوم الدولي لعدم التسامح مطلقًا إزاء تشويه الأعضاء التناسلية للإناث في 6 شباط/فبراير، تدعو فرنسا المجتمع الدولي إلى تعزيز أنشطته بغية الحد من هذه الممارسات المهينة ومن انتهاك حقوق النساء والفتيات.

ولا تزال أكثر من مائتي مليون امرأة في 30 بلدًا يتعرّضن لتشويه أعضائهن التناسلية في يومنا هذا، وتشير التقديرات إلى أن ثلاثة ملايين فتاة تبلغ أعمارهن 15 سنة أو أقل، يتعرضن لعمليات التشويه هذه كل عام.

وتدافع فرنسا عن حقوق النساء والفتيات في جميع أنحاء العالم.

وتدعم فرنسا أنشطة الوقاية والعناية بالنساء اللواتي يتعرضن للعنف المستند إلى النوع الجنسي من خلال صندوق "ماسكوكا" الفرنسي، وذلك منذ عام 2012 ومنذ استهلال مبادرة مجموعة البلدان الثمانية الخاصة بصحة الأم والطفل.

وتسهم فرنسا في تمويل أنشطة توعوية مثل المسلسل التلفزيوني "C’est-la-vie" الذي تشارك فرنسا في تمويله والذي يُعرض على 44 قناة تلفزيونية وطنية أفريقية.

روابط هامة

خريطة الموقع