العمل الإنساني الطارئ

أبرز الأخبار

الأمم المتحدة - اليوم العالمي للعمل الإنساني (2017.08.19)

بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني، تشيد فرنسا بالتزام العاملين في المجال الإنساني الذين يقومون بتقديم الإغاثة للسكان المحتاجين وغالبًا ما يكون ذلك مع المخاطرة بحياتهم الشخصية.
من أجل إغاثة ما يقرب من 128 مليون شخص ممن هم بحاجة إلى المساعدة الإنسانية في جميع أنحاء العالم، فإن هؤلاء العاملون يضطلعون بإجراءات حاسمة بشجاعة وتفانٍ للتخفيف من معاناة ضحايا النزاعات المسلحة أو الكوارث الطبيعية أو غيرها من حالات الطوارئ.
إن حماية هؤلاء العاملين وأمنهم ومكافحة حالات الإفلات من العقاب على الأفعال المرتكبة ضدهم هي أولوية بالنسبة لفرنسا. سوف نستمر في حشد جهودنا ولا (…)

اقرأ المزيد

المساعدة الإنسانية في حالات الطوارئ

ترمي المساعدة الإنسانية في حالات الطوارئ إلى مساعدة الأشخاص الضعفاء وحمايتهم، وإلى تلبية الاحتياجات الأساسية للمجموعات المتضررة من الكوارث الطبيعية أو النزاعات، من حيث الانتفاع بالمياه وشبكات الصرف الصحي والغذاء والمأوى والعناية الطبية.

وتكمل هذه المساعدة المعونة التي تقدمها سلطات البلد المتضرر من الأزمة، وتندرج ضمن الإطار الإجمالي الأوسع للمساعدة التي يقدمها المجتمع المدني وفي مقدمته المنظمات الدولية.

ويعتبر مركز الأزمات (CDC) أداة وزارة الشؤون الخارجية الرئيسية للمساعدة الإنسانية في حالات الطوارئ. يضطلع المركز بإدارة الأزمات التي تندلع في الخارج ويتابع من باريس الإشكاليات الإنسانية بحسب المناطق الجغرافية الكبرى ويحللها (أفريقيا، وآسيا، وأفريقيا الشمالية والشرق الأوسط، وأوروبا، والأمريكيتان)، وينسق استجابة الدولة فيما يخص عمليات المساعدة الإنسانية في حالات الطوارئ، ويتولى أمور العلاقات مع سائر الجهات الفاعلة في الشؤون الإنسانية، ويوفد بعثات ميدانية. وبحوزة المركز مراسلين للشؤون الإنسانية يعملون في السفارات من أجل مساندته في القيام بمهامه.

ويقدم المركز مساعدات نقدية أو عينية في حالات الطوارئ من خلال صندوق الطوارئ الإنسانية التابع له. فيدعم المركز في هذا الإطار المنظمات غير الحكومية التي يموّل مشروعاتها ويقيم معها حوارا دائما.

ولدى وزارة الشؤون الخارجية أدوات مالية أخرى مكرسة للمساعدات في حالات الطوارئ وهي:

  • الإدارة العامة للعولمة التي تتولى تنفيذ برامج المساعدة الغذائية، والتي يوجه جزء من تمويلها إلى برنامج الأغذية العالمي، أما الباقي فيمر عبر المنظمات غير الحكومية أو اللجنة الدولية للصليب الأحمر أو الأجهزة الوطنية.
  • إدارة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية التي تضطلع بمساهمات فرنسا الطوعية في وكالات الأمم المتحدة العاملة في الشؤون الإنسانية والمساهمة في حركة الصليب الأحمر.

ويشارك مركز الأزمات مشاركة فعالة في عملية التفكير في السياسة الفرنسية الخاصة بالشؤون الإنسانية ولا سيما في موضوعات مثل الحوار مع المؤسسات الثنائية، وتمويل المساعدات الإنسانية وإجراء إصلاحات بشأنها، ودرء خطر الكوارث، والتنسيق المدني العسكري فيما يخص المساعدة الإنسانية. ويشارك المركز في وضع استراتيجية فرنسا للشؤون الإنسانية بالتشاور مع ممثلين عن الجمعيات والإدارات العمومية الشريكة لوزارة الشؤون الخارجية. ونُشرت للتو الاستراتيجية الجديدة للشؤون الإنسانية التي ستنفّذ في الفترة الممتدة من عام 2012 إلى 2017.

تم تحديث هذه الصفحة في تشرين الثاني/نوفمبر 2015

روابط هامة

خريطة الموقع