مساهمة فرنسا في المفاوضات المتعلقة بالمناخ

حصة

تمثل مكافحة تغير المناخ أولوية في السياسة الخارجية الفرنسية التي تشارك في كافة المناقشات المتعددة الأطراف بشأن هذا الموضوع.

ويعتبر مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطارية بشأن تغير المناخ المعروفة باسم مؤتمر الأطراف، الإطار المتعدد الأطراف الرئيس للمناقشات الجارية حول المناخ. وخلال هذه المفاوضات، يمثل فرنسا وفدٌ مؤلفٌ من خبراء من وزارات ووكالات عديدة، ومن بينها وزارة أوروبا والشؤون الخارجية، بالإضافة إلى وفد الاتحاد الأوروبي، ويتألف هذا الوفد الذي يجري مفاوضات باسم جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، من فريق يضمّ خبراء من المفوضية الأوروبية والوزارات الوطنية بما يشمل الوزارات الفرنسية.

وبالإضافة إلى العمل الذي تضطلع به فرنسا في إطار المفاوضات المتعددة الأطراف، تتخذ أيضًا إجراءات متصلة بالمناخ على الصعيد الثنائي. ويُتناول هذا الموضوع بصورة منهجية بوجه خاص خلال اللقاءات بين رئيس الجمهورية ونظرائه. وكذلك، ترافق فرنسا من خلال المساعدة التي تقدّمها على الصعيد الثنائي، البلدان النامية ولا سيما أشدّ البلدان ضعفًا لمكافحة تغيّر المناخ والتكيّف مع آثاره.