أجوبة على الأسئلة الأكثر شيوعاً موجّهة إلى الأجانب في فرنسا أو الراغبين في القدوم إليها

حصة

تتضمّن هذه الأسئلة والأجوبة معلومات للأجانب الراغبين في القدوم إلى فرنسا أو الموجودين بالفعل في فرنسا ممن تضرّروا من جائحة فيروس كورونا.

ويُمكنكم الاطلاع على المعلومات العامّة بشأن القيود المفروضة في فرنسا والإجراءات المتخذة والسلوكيات الواجب اتباعها على موقع www.gouvernement.fr/info-coronavirus.

آخر تحديث في: 20 آب/أغسطس 2020

الفهرس

السفر إلى فرنسا

أنا مواطن أجنبي، فهل يجوز لي القدوم إلى فرنسا؟

يتوقّف ذلك على مدى انتشار الفيروس في بلدك الأصلي.

1- فإذا كنت قادماً من أحد البلدان الواردة أدناه، يجوز لك القدوم إلى فرنسا القارية دون قيود تتعلّق بجائحة فيروس كورونا، وتشمل القائمة ما يلي:
الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وأندورا وأستراليا وكندا وكوريا الجنوبية وجورجيا وآيسلندا واليابان وليختنشتاين وموناكو والنرويج ونيوزيلندا والمملكة المتحدة ورواندا وسان مارينو وسويسرا وتايلند وتونس وأوروغواي والفاتيكان.
2- أمّا إذا كنت قادماً من بلد آخر، فلا يجوز لك القدوم إلى فرنسا إلا وفقاً للاستثناءات التالية:

  • الرعايا الفرنسيون، وأزواجهم وأبناؤهم إذا اقتضى الأمر؛
  • مواطنو الاتحاد الأوروبي ومواطنو أندورا وبريطانيا وآيسلندا وليختنتشاين وموناكو والنرويج وسويسرا وسان مارينو والفاتيكان ممن يقع محل إقامتهم الرئيس في فرنسا أو الذين يعودون إلى البلد الذي يحملون جنسيته أو يقيمون فيه عبوراً بفرنسا، وأزواجهم وأبناؤهم إذا اقتضى الأمر؛
  • الأشخاص الذين يحملون بطاقة إقامة أو تأشيرة إقامة طويلة الأجل فرنسية أو أوروبية سارية المفعول والذين يقع محلّ إقامتهم الرئيس في فرنسا أو الذين يعودون إلى منازلهم في بلد من بلدان المنطقة الأوروبية مروراً بفرنسا؛
  • الأشخاص الذين يعبرون لمدة لا تتجاوز 24 ساعة في المنطقة الدولية؛
  • أعضاء الوفود في مهمة رسمية، أو الموظفون في بعثة دبلوماسية أو قنصلية، أو العاملون في منظمة دولية يقع مقرها أو أحد مكاتبها في فرنسا، وأزواجهم وأبناؤهم إذا اقتضى الأمر؛
  • لمهنيون الأجانب العاملون في المجال الصحي الذين يساعدون في مكافحة جائحة فيروس كورونا؛
  • أفراد طواقم رحلات الطيران التي تنقل مسافرين أو بضائع أو العاملون على متنها، أو أفراد هذه الطواقم المسافرون بغرض التمركز في قاعدتهم الأساسية؛
  • الأشخاص الذين ينقلون البضائع دولياً؛
  • سائقو الحافلات أو قطارات الركّاب وطواقمها؛
  • أفراد طواقم السفن التجارية وسفن الصيد والعاملون على متنها؛
  • الطلّاب الحاملون تأشيرة إقامة طويلة الأجل أو تأشيرة إقامة قصيرة الأجل (VCS) لغرض الدراسة أو التدريب أو قادمون لمدة تقل عن 90 يوماً من بلد معفى من تأشيرة الإقامة القصيرة الأجل والذين يمكنهم إثبات أن لديهم مكان إقامة في فرنسا؛
  • الأساتذة والباحثون العاملون في مؤسسة تعليمية فرنسية أو مختبر أبحاث فرنسي أو المدعوون من قبلها ويسافرون لأغراض الدراسة والتدريس؛
  • الأشخاص الحاملون تأشيرة إقامة طويلة الأجل تحمل إشارة "passeport Talent" (جواز السفر للمواهب)

من الضروري لدخول فرنسا ملء وحمل وثيقتين وهما:

1- إفادة التنقل الدولي الاستثنائية لدخول فرنسا القارية. ويجب تقديم هذه الإفادة إلى شركات النقل، قبل استخدام بطاقة السفر، وإلى السُلطات المسؤولة عن مراقبة الحدود وذلك في الرحلات الجوية والبحرية والبرية بما في ذلك الرحلات عبر القطارات.
2- إقرار مشفوع بالقسم يُفيد بأنك لا تظهر عليك أعراض الإصابة بفيروس كورونا.

ويُمكن تحميل الوثيقتين باللغتين الفرنسية والإنكليزية عبر موقع وزارة الداخلية.
وعلاوةً على ذلك، تبعاً لمكان مغادرتك، إذا كان عمرك يزيد عن 11 عاماً فستكون ملزماً بإجراء الاختبار قبل الصعود إلى الطائرة أو عند الوصول:

أ‌- بالنسبة إلى البحرين والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وبنما، فعليك تقديم نتيجة اختبار PCR سلبية قبل الصعود إلى الطائرة والذي يجب إجراؤه قبل 72 من المغادرة. ولن تتمكّن من الصعود إلى الطائرة في حال عدم تقديم هذا المستند.
ب‌- وإذا كنت قادماً من جنوب أفريقيا أو الجزائر أو الأرجنتين أو أرمينيا أو بوليفيا أو البوسنة أو الهرسك أو البرازيل أو شيلي أو كولومبيا أو كوستاريكا أو غينيا الاستوائية أو الهند أو إسرائيل أو الأراضي الفلسطينية أو قيرغيزستان أو كوسوفو أو الكويت أو لبنان أو مدغشقر أو ملديف أو المكسيك أو مولدوفا أو الجبل الأسود أو عمان أو بيرو أو قطر أو الجمهورية الدومينيكية أو صربيا أو تركيا، فيجب عليك إما تقديم نتيجة اختبار PCR سلبية وتمّ إجراؤها قبل أقل من 72 ساعة من المغادرة، وإما إجراء اختبار PCR في مطار الوصول في فرنسا.
ج- أمّا بالنسبة للبلدان التي لم ترد في القائمة أعلاه، فندعوهم إلى إجراء اختبار PCR قبل السفر أو في مطار الوصول. وإلا سيُدعون إلى إجراء حجر صحيّ مدته 14 يوماً في منازلهم أو في محلّ إقامة ملائم.

وفي جميع الأحوال، تنطبق قيود السفر المعتادة كالتأشيرات ومدة الإقامة وما إلى ذلك.
ويُرجى ملاحظة أن ثمة قواعد أخرى تنطبق على المسافرين القادمين من أقاليم ما وراء البحار أو المتوجّهين إليها (انظر أدناه).

أسافر إلى فرنسا، فهل سأخضع للحجر الصحيّ عند وصولي؟

إذا كنت قادماً من أحد البلدان الواردة في القائمة أدناه وإذا لم تزر دولة ثالثة في الشهر السابق لوصولك إلى فرنسا القاريّة، فلست ملزماً بإجراء حجر صحيّ مدته 14 يوماً، وهذه البلدان هي:
الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وأندورا وأستراليا وكندا وكوريا الجنوبية وجورجيا وآيسلندا واليابان وليختنشتاين وموناكو والنرويج ونيوزيلندا والمملكة المتحدة ورواندا وسان مارينو وسويسرا وتايلند وتونس وأوروغواي والفاتيكان.
أمّا إذا كنت قادماً من بلد آخر أو إذا زرت أحد البلدان في الشهر السابق لوصولك، فستخضع لإجراء حجر صحيّ مدته 14 يوماً في الحالات التالية:

  • إذا كانت تظهر عليك أعراض إصابة بفيروس كورونا عند وصولك؛
  • إذا تعذّر تقديم نتيجة سلبية لاختبار PCR الذي يجب إجراؤه قبل أقل من 72 ساعة من مغادرتك.

وندعو المسافرين إلى التصرف بروح المواطنة وحس المسؤولية من أجل تنفيذ الاحتياطات الصحية التي أوصت بها السُلطات.

أسافر من أقاليم ما وراء البحار أو إليها، فما الشروط المنطبقة على ذلك؟

للسفر إلى ما وراء البحار، بالإضافة إلى الشروط الواردة أعلاه وبغض النظر عن مكان مغادرتك، يتعيّن على كل مسافر يزيد عمره عن 11 عاماً تقديم نتيجة اختبار RT-PCR وتكون سلبيّة ويجب إجراؤه في خلال أقل من 72 ساعة قبل الرحلة.

ولن يجوز لك السفر من غيانا أو مايوت أو بولينيزيا الفرنسية أو كاليدونيا الجديدة أو واليس وفوتونا أو إليها إلا إذا أثبتّ وجود ظروف عائلية أو مهنية قهريّة.
وفي هذه الحالة، سيتعيّن عليك تقديم إفادة تنقل استثنائية من أو إلى أقاليم ما وراء البحار وتجدها على موقع وزارة الداخلية.

وعند وصولك إلى فرنسا القارية قادماً من أحد هذه الأقاليم، ستُدعى إلى إجراء اختبار RT-PCR أو إجراء حجر صحيّ مدته 14 يوماً إذا تعذّر إجراء الاختبار.

هل يجوز لي مغادرة فرنسا؟

نعم، لا يخضع السفر خارج فرنسا إلى أي قيود.

التأشيرات ومستندات الإقامة

انتهت صلاحية بطاقة إقامتي في فرنسا في الفترة بين 16 آذار/مارس و15 حزيران/يونيو 2020، فماذا يُمكنني أن أفعل؟

مُددت مدة صلاحية مستندات الإقامة، التي انتهت مدة صلاحيتها في الفترة بين 16 آذار/مارس 2020 و15 حزيران/يونيو 2020، لمدة 6 أشهر وهي:
● تأشيرات الإقامة الطويلة الأجل،
● بطاقات الإقامة،
● تصاريح الإقامة المؤقتة،
● إيصالات إيداع طلبات الحصول على بطاقات الإقامة،
ومُددت إفادات طلب اللجوء التي انتهت مدة صلاحيتها بين 16 آذار/مارس و15 حزيران/يونيو 2020 لغاية 3 أشهر.

أودعتُ طلب الحصول على تأشيرة إقامة لدى إحدى القنصليات الفرنسية، فما مصير البتّ في طلبي؟

ستستأنف القنصليات الفرنسية إصدار التأشيرات تدريجياً عندما تسمح الظروف الصحية المحلية بذلك. ولمزيد من المعلومات، يُرجى الاطلاع على موقع France-Visas وعلى المواقع الإلكترونية للسفارات والقنصليات.
وسيلزمك والحالة هذه تحديد موعد جديد لإيداع طلب الحصول على التأشيرة.

حصلتُ على تأشيرة للسفر إلى فرنسا، ولكني لم أستطع استعمالها بسبب إغلاق الحدود، فهل يجوز لي استعمالها لاحقاً؟

لا يجوز استعمال تأشيرة إقامة شنغن قصيرة الأجل انتهت صلاحيتها. ولكن يمكن عند استئناف نشاط إصدار التأشيرات أن تستفيد من إجراءات مُبسّطة مع تيسير القيود على المستندات الثبوتية عند التقدم بطلب الحصول على التأشيرة مرةً أخرى. ولمزيد من المعلومات، يُرجى الاطلاع على موقع France-Visas وعلى المواقع الإلكترونية للسفارات والقنصليات.

أمّا إذا كنت قد حصلت على تأشيرة إقامة طويلة الأجل وانتهت صلاحيتها بين 16 آذار/مارس و15 حزيران/يونيو 2020، فستُمدّد مدة صلاحيتها تلقائياً.

طلبات اللجوء

أنا طالب لجوء، ولديّ موعد مع المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية، فماذا عليّ أن أفعل؟

  • إغلاق الاستقبال العام
    أُغلق الاستقبال العام منذ يوم 16 آذار/مارس. ولن يُستقبَل أي فرد من الجمهور دون استدعاء مُسبَق حتى إشعارٍ آخر.
    ويُمكن لطالبي اللجوء أو طالبي صفة انعدام الجنسية الاتصال بالمكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية عبر البريد الإلكتروني فقط على العنوان الموضّح في خطاب الاستدعاء إلى المقابلة. وفي حالة عدم وجود خطاب استدعاء، يجب إرسال الاستفسارات إلى communication chez ofpra.gouv.fr.
  • إغلاق استقبال الأشخاص المشمولين بالحماية الدوليّة
    أُغلق استقبال الأشخاص المشمولين بالحماية منذ يوم 16 آذار/مارس وحتّى إشعار آخر. ولا يُمكن إصدار أيّ وثيقة من وثائق الأحوال المدنيّة في مكاتب المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية.
    ومع ذلك، يُمكن للأشخاص المشمولين بالحماية الاستمرار في طلب إصدار شهادات الأحوال المدنيّة (شهادات الميلاد/الزواج/الوفاة) عبر الإنترنت من خلال النموذج المُخصّص لذلك، على الموقع الإلكتروني للمكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية. وتتوفّر مقاطع مصوّرة تعليميّة للمُساعدة في ملء نماذج الطلبات عبر الإنترنت إذا لزم الأمر.
    ويجوز لهم أيضاً أن يطلبوا من فروع الإدارة التابعة للمكتب الفرنسي للهجرة والاندماج OFII أو من مكان سكنهم - إذا كان جزءاً من نظام الاستقبال الوطني- إصدار إفادة تكوين أسرة مؤقتة على أساس بيان الإقرارات التي قدّموها في هذا الصدد عند إيداع طلب اللجوء. وتصدر هذه الإفادة عند تقديم قرار المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية الذي يقرّ بالحماية الدولية وهو كافٍ لمنح الحقوق الاجتماعية، دون انتظار إصدار المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية لأولى وثائق الأحوال المدنية.
    وتتوفر طائفة من المعلومات بشأن الحالة المدنيّة للأشخاص المشمولين بالحماية (الحماية - الحالة المدنيّة) أو الحق في لمّ شمل الأسرة (لمّ شمل الأسرة) على الموقع الإلكتروني للمكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية.
  • الاستئناف التدريجيّ لمقابلات طلبات اللجوء وصفة انعدام الجنسية
    اعتباراً من 11 أيار/مايو، تُرسَل استدعاءات جديدة لإجراء مقابلات بشأن طلبات اللجوء أو صفة انعدام الجنسية عن طريق البريد أو تُسلّم يدوياً في مكاتب المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية في غيانا وبناءً على موعد فقط.

وسيتلقى طالبو اللجوء وصفة انعدام الجنسية المعنيون بإلغاء موعد مقابلتهم قبل 11 أيار/مايو استدعاءً جديداً للمقابلة في وقت لاحق.

وتُحدّث هذه المعلومات على موقع المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية.

الدراسة

أنا طالب أجنبي وأرغب في القدوم إلى فرنسا، فماذا يُمكنني أن أفعل؟

يجوز لك السفر إلى فرنسا أياً كان بلدك الأصلي (انظر أعلاه). وسيُنظر في طلب التأشيرة أو طلب بطاقة الإقامة الذي أودعته على سبيل الأولوية.

لأي استفسارات أخرى بشأن استقبال الطلاب الأجانب في فرنسا،

برجاء الضغط هنا.

العمل

أنا أجير في فرنسا، فما الاحتياطات الواجب اتخاذها في إطار عملي؟

يلزم تنفيذ التوصيات الصحيّة المتوفرة على موقع الحكومة الإلكتروني.

ينصّ قانون العمل على أن رب العمل مُلزَم باتخاذ التدابير اللازمة لـ "ضمان سلامة العاملين وحماية صحتهم البدنية والمعنوية" (المادة L.4121-1). وبناءً عليه، يجوز لرب العمل أن يتخذ أحكاماً مُلزمة لضمان حماية صحة العاملين بعد إجراء تقييم خطر انتقال العدوى في منشأته.

كما تقضي المادة L.4122-1 من قانون العمل بما يلي: "يتحمل كل عامل، تبعاً لتدريبه وبحسب إمكانياته، مسؤولية العناية بصحته وسلامته وكذلك صحة وسلامة الأشخاص الآخرين المتأثرين بأفعاله أو بامتناعه عنها أثناء العمل، وذلك وفقاً للتعليمات الصادرة عن رب العمل".

ويترتب على ذلك ما يلي:

  • يجب عليك الامتثال إلى التعليمات التي يصدرها لك رب العمل تبعاً لحالة المنشأة التي تعمل بها ولحالتك؛
  • تتحمّل شخصياً مسؤولية ضمان سلامتك وسلامة زملائك من خلال اتباع التعليمات الصحيّة المقدمة.

للاطلاع على معلومات مستفيضة ومُحدّثة برجاء الضغط هنا.
كما بُسّطت قواعد إصدار تصاريح العمل.

أنا رب عمل أجنبي في فرنسا، ماذا عليّ أن أفعل لضمان سلامة وصحة العاملين لديّ؟

للاطلاع على معلومات مستفيضة ومُحدّثة ومتوفّرة بعدة لغات، برجاء الضغط هنا.

أنا أعملُ في فرنسا ولكني أعيش في بلد يقع على حدود فرنسا، فهل يُمكنني مواصلة الذهاب إلى عملي؟

نعم، وبشكل عام، يستمرّ سريان عقود العمل ويستفيد عمال المناطق الحدودية من الحقوق وأوجه الحماية التي تنطوي عليها هذه العقود، شأنهم في ذلك شأن الأجراء الآخرين.

للاطلاع على جميع المعلومات المستفيضة برجاء الضغط هنا.

حضانة الطفل

أعيش في الخارج، وطفلي موجود حالياً في فرنسا مع والده/والدته، فهل يجوز لطفلي السفر للالتحاق بيّ؟

لا تنطبق أية قيود متعلّقة بفيروس كورونا لمغادرة فرنسا. ولكننا نوصي بما يلي:

  • التحقّق من شروط دخول البلد على صفحة النصائح للمسافرين وعلى الموقع الإلكتروني للقنصليّة المختصّة.
  • التحقق من وجود رحلات جوية ذهاباً وعودةً.
    وتجدر الإشارة إلى أن منع ممارسة الوالد الآخر حقه في الزيارة والإيواء -دون أساس مشروع- أو رفض إعادة الطفل قد يُعاقَب بالسجن لمدة سنة وغرامة قدرها 15 ألف يورو.

أعيشُ في الخارج وأرغب في القدوم إلى فرنسا لمرافقة طفلي في عودته إلى والده/والدته الذي يُقيم في فرنسا، فهل يجوز لي التوجّه إلى فرنسا؟

يرد أعلاه بيان بالشروط التي يجوز لك بموجبها القدوم إلى فرنسا تبعاً للبلد الذي تغادر منه.
ويُستحسَن قدر الإمكان العمل بخيار "القُصّر غير المصحوبين" الذي توفّره شركات الطيران ابتداءً من سنّ الخامسة.
وإذا كنت أنت أو طفلك بحاجة إلى تأشيرة للسفر إلى فرنسا، فعليك الاتصال بالقنصلية المختصة في بلد إقامتك.