أفغانستان(2017.11.27)

سؤال- ما هي الحماية التي تفكر الحكومة الفرنسية في تقديمها إلى المساعدين السابقين للجيش الفرنسي الذين يتلقون تهديدات من طالبان في أفغانستان، والذين رُفضت طلباتهم للحصول على تأشيرة الدخول إلى فرنسا؟ وهل بدأ التنسيق بين وزارة أوروبا والشؤون الخارجية ووزارة القوات المسلحة، ولأي غرض

جواب- تهتم فرنسا بضمان أمن الأشخاص الذين عملو مع قواتنا في أفغانستان بين عامي 2002 و2014، كما تهتم بأمن أسرهم.
وقامت اللجنة المشتركة بين الوزارتين التي شُكّلت لهذا الغرض، بمقابلة جميع مقدمي الطلبات بغية التحقق من الوقائع وتقدير مشروعية طلباتهم، ثم دعتهم إلى تقديم طلبات للحصول على تأشيرة الدخول.
وحتى اليوم، استُقبل أكثر من 100 موظف مدني مسؤول عن التوظيف المحلي بصحبة عائلاتهم (أي ما مجموعه 377 شخصاً) في فرنسا حيث تكفلنا بهم. وقد رُفضت بعض طلبات الحصول على تأشيرة دخول لأنها لا تتوافق مع الحالات التي تُمنح فيها التأشيرة بموجب القانون المطبق.
ولا نزال نُولي الاهتمام بالأوضاع الفردية للأشخاص الذين ساهموا في عمل القوات الفرنسية في أفغانستان.

خريطة الموقع