أفغانستان - هجمات في كابول (30 نسيان/أبريل 2018) – تصريح السيد جان إيف لودريان

ببالغ الحزن لقد بلغني خبر الخسائر الفادحة التي أدى إليها الهجوم المزدوج الذي وقع صباح اليوم في كابول، والذي خلف خمسة وعشرون قتيلا وزهاء أربعين جريحًا.

تدين فرنسا هذا العمل الشنيع. وأتقدم بأصدق التعازي إلى عائلات الضحايا وإلى السلطات الأفغانية والشعب الأفغاني.

ما زالت الصحافة تدفع ثمناً باهظاً مع مقتل سبعة صحفيين في هذا الهجوم.

لقد عمل أحدهم، وهو المصوّر شاه ماراي، لدى وكالة فرانس برس لسنوات عديدة. وفي هذه اللحظة المؤلمة، أود أن أؤكد لوكالة فرانس برس وطواقمها في جميع أنحاء العالم على تضامننا الكامل.

وأود أن أشيد إشادة خاصة بجميع الصحفيين الذين يواصلون العمل كل يوم في ظروف صعبة في سبيل إيصال المعلومة لنا، وغالبًا ما يتزامن ذلك مع تعريض حياتهم للخطر.

خريطة الموقع