جمهورية الكونغو الديمقراطية – وفاة خبيري الأمم المتحدة اللذين اختفيا في مقاطعة كاساي (باريس،2017.03.29)

حصة

تصريح وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية السيد جان مارك إيرولت

تلقيت ببالغ الحزن نبأ وفاة خبيري الأمم المتحدة اللذين اختفيا في جمهورية الكونغو الديمقراطية في مقاطعة كاساي الوسطى في 12 آذار/مارس 2017.

وأحيي ذكرى مايكل شارب وزايدا كاتالان اللذين قتلا في أثناء عملهما على إحلال السلام والأمن في جمهورية الكونغو الديمقراطية؛ وأتقدم باسم فرنسا بالتعازي الصادقة إلى أسرتيهما وأقاربهما، وقد أعربتُ عن تعاطفي للأمين العام للأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريش خلال محادثتنا الهاتفية البارحة.

وتدعو فرنسا إلى إماطة اللثام عن هذا الحدث الخطير من أجل تحديد المسؤولين عن ارتكابه وتقديمهم إلى العدالة.

وتذكّر فرنسا بدعمها الكامل لمجموعة خبراء الأمم المتحدة العاملين في جمهورية الكونغو الديمقراطية التي يضطلع أفرادها بدور أساسي؛ وتدين فرنسا مجدداً القتل وانتهاكات حقوق الإنسان التي تُرتكب في مقاطعة كاساي في الأشهر الأخيرة.