جمهورية أفريقيا الوسطى – الهجوم على بعثة الأمم المتحدة (2017.01.05)

حصة

تدين فرنسا بأشد العبارات الهجوم على قافلة أفراد من بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى، الذي أسفر عن مقتل جنديين مغربيين وإصابة عدة أشخاص بجروح، في 3 كانون الثاني/يناير.

ونتقدم بأحرّ تعازينا إلى أسرتي الضحيتين والحكومة المغربية وبعثة الأمم المتحدة، ونتمنى للجرحى الشفاء العاجل.

ويذكّر هذا الحادث الأليم بالتزام المغرب الثابت والقيّم بعمليات إرساء الاستقرار وحفظ السلام في أفريقيا والعالم.

وإذ تذكّر فرنسا بأن الاعتداءات على أفراد بعثات الأمم المتحدة قد تمثّل جرائم حرب بموجب القانون الدولي، تدعو سلطات جمهورية أفريقيا الوسطى إلى بذل كل الجهود من أجل تحديد هوية مرتكبي هذا الهجوم ومحاكمتهم أمام العدالة. وتعرب فرنسا مجددا عن دعمها التام لأنشطة بعثة الأمم المتحدة، دعما لسلطات جمهورية أفريقيا الوسطى، الرامية إلى حماية المدنيين وتوطيد السلام في البلاد.