الأحداث في بحر آزوف (2018.11.25)

تعرب فرنسا عن قلقها الشديد إزاء الأحداث البحرية الخطيرة التي وقعت أمس بين روسيا وأوكرانيا في مضيق كرتش.

وأعلنت القوات الروسية أنها صادمت ثم تفقدت باستخدام القوة ثلاث سفن حربية أوكرانية كانت تعتزم عبور هذا الممر البحري. وأصيب في إثر ذلك عدة بحارة أوكرانيين. وبحسب اطلاعنا على الوقائع في هذه المرحلة، فليس هناك ما يبرر استخدام روسيا للقوة.

وإنما يترتب هذا الوضع مباشرة عن ضم روسيا شبه جزيرة القرم في آذار/مارس 2014 انتهاكاً للقانون الدولي. وتذكر فرنسا بالتزامها دعماً لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها في إطار حدودها المعترف بها دولياً. وندعو كلاً من روسيا وأوكرانيا إلى ضبط النفس إلى أقصى حد ومنع أي تصعيد عسكري.

ونطالب روسيا بإطلاق سراح البحارة الأوكرانيين المحتجزين في أقرب وقت ممكن وإعادة السفن المحتجزة.

وتؤثر تدابير تفقد السفن والتحقق منها التي تنفذها روسيا منذ ربيع عام 2018 على النقل البحري ونشاط الموانئ الأوكرانية. وندعو روسيا إلى احترام حرية العبور في مضيق كرتش وحرية الملاحة في مياه بحر آزوف.

خريطة الموقع