أفغانستان ـ هجمات في كابول وننغرهار (2020.05.12)

حصة

تدين فرنسا بأشد العبارات الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا البارحة مستشفى دشت بارشي للولادة في كابول الذي تشغّله منظمة أطباء بلا حدود، وجنازة في ولاية ننغرهار، واللذين أوديا بحياة عشرات الأشخاص، من بينهم أمهات شابات ورضّع.
ومن المثير للسخط أن يتم استهداف أكثر الفئات السكانية هشاشة وكذلك المؤسسات والطواقم الطبية التي تقدم ببسالة المساعدة لهذه الفئات.

تتقدم فرنسا بأحرّ التعازي لعائلات الضحايا وأقربائهم وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

يجب كشف هوية مرتكبي هذه الأفعال الشنيعة ومحاسبتهم عليها.

تؤكد فرنسا للسلطات الأفغانية على تضامنها والوقوف معها في مكافحة الإرهاب.

إننا ندعو إلى وقف إطلاق نار كامل ودائم في أفغانستان، في ظل الأزمة الصحية ومن أجل تمكين الأفغان من التقدم نحو السلام.