أفغانستان - الهجوم الإرهابي (31 أيار/مايو 2017) - تصريح وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان

تلقيت بسخط نبأ الهجوم الذي ارتُكب اليوم في الحي الدبلوماسي في كابول. فها هي أفغانستان تتكبّد مرّة جديدة خسائر فادحة بسبب الإرهاب.

وإننا تتقدم بالتعازي إلى أسر الضحايا الكثر الذين وقعوا جراء هذا الاعتداء الذي استهدف أفغانستان والمجتمع الدولي بأكمله الذي يدعم الشعب الأفغاني من خلال التزام العاملين في المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية.

وتؤكد فرنسا تضامنها مع أفغانستان شعبًا وسلطات ومع البلدان التي تضررت سفاراتها في هذا هجوم الجبان والوحشي.

وطلبت من مركز الأزمات والمساندة ومن سفارتنا في كابول التي تعرضت لأضرار مادية إبلاغي بأي جديد يتعلّق بتبعات الاعتداء.

وأُشيد في هذه المناسبة بعمل موظفي السفارة وتفانيهم، هم الذين يسعون يوميًا إلى التعاون مع السلطات والمؤسسات الأفغانية والمجتمع المدني الأفغاني من أجل إرساء الأمن والسلام. فسلامتهم هي في صدارة أولوياتي.

وتقف فرنسا إلى جانب أفغانستان في مكافحة الإرهاب.

خريطة الموقع