إندونيسيا - آخر المستجدات (2018.10.01)

بدأ مركز الأزمات والمساندة التابع لوزارة أوروبا والشؤون الخارجية حشد جهوده منذ وقوع الزلزال في مقاطعة سولاوسي الوسطى في إندونيسيا، وذلك من أجل مد يد العون للرعايا الفرنسيين ومساعدة السلطات الإندونيسية، في حين تتواصل أعمال البحث الميدانية.

ولم تُحدد حتى اليوم هوية أي فرنسي من بين ضحايا الزلزال وفق الحصيلة التي نشرتها السلطات الإندونيسية. وكانت أعمال البحث قد أسفرت عن إيجاد ثلاثة فرنسيين في مدينة بالو لم نتلقَ عنهم أي أخبار منذ وقوع الزلزال. وتعمل سفارتنا في جاكارتا على إجلائهم بالتنسيق مع السلطات الإندونيسية. وتواصلنا مع أسرهم وأخبرناهم بالأمر.

وندعو جميع الفرنسيين الذين ينوون الذهاب إلى المنطقة المنكوبة إلى إرجاء سفرهم إلى وقت لاحق والاطلاع بانتظام على "النصائح للمسافرين" المتوافرة على موقعنا الإلكتروني.

خريطة الموقع