محاربة الإرهاب - اجتماع وزراء الشؤون الخارجية للتحالف ضدّ تنظيم داعش (واشنطن، 21-2017.03.22)

يشارك وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية السيد جان مارك إيرولت في اجتماع وزراء الشؤون الخارجية للتحالف ضدّ تنظيم داعش في واشنطن يومي 21 و22 آذار.

سيستعرض الوزراء تراجع تنظيم داعش في سورية والعراق، ولا سيّما في الموصل حيث تخوض قوات الأمن العراقية بمساندة التحالف الدولي المعركة لتحرير المدينة. وسيشيد السيد جان مارك إيرولت ببسالة قوات الأمن العراقية وأفراد مختلف القوات المسلّحة المشاركة في التحالف التي تساندها. كما سيشدّد على فعالية عمل التحالف الدولي وضرورة مواصلة بذل الجهود الجماعية على الصعيدين العسكري والإنساني وكذلك في مجال محاربة ترويج تنظيم داعش دعايته. وسيذكّر أيضًا بأن الأولوية في سورية تتمثل في تحرير الرقّة.

ويقتضي إنهاء أعمال تنظيم داعش الوحشية الفوز في المعركة السياسية أيضًا. وفي هذا الصدد، سيناقش وزراء الشؤون الخارجية وسائل التوصّل إلى حلول سياسية شاملة من أجل هزم الإرهاب. وسيكرّر السيد جان مارك إيرولت دعم فرنسا للوساطة التي تقودها الأمم المتحدة في سورية من أجل تحقيق عملية الانتقال السياسي على أساس بيان جنيف والقرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن. وسيذكّر أيضًا بحرص فرنسا على مواصلة السلطات العراقية بذل الجهود من أجل تحقيق المصالحة الوطنية.

وعلى هامش اجتماع التحالف الدولي، سيعقد السيد جان مارك إيرولت اجتماعًا مع نظرائه الإماراتي والأردني والقطري والسعودي والتركي بشأن سورية. وسيؤكّد المشاركون إبّان هذا الاجتماع دعمهم الكامل للجهود التي يبذلها المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية، السيد ستافان دي مستورا. وعشيّة استئناف المفاوضات في جنيف في 23 آذار/مارس، سيستعرض المشاركون الوضع الميداني في سورية ونتائج اجتماع أستانة في 14 و15 آذار/مارس، في ظروف تتزايد فيها الاعتداءات التي يرتكبها النظام.

روابط هامة