المقاتلون الإرهابيون (2019.08.23)

سؤال: تطالب الولايات المتحدة الأمريكية الأوروبيين صراحةً بإعادة استقبال رعاياهم الجهاديين الذين يحتجزهم الأكراد في سورية، مهددةً في حال عدم استقبالهم، بأنها ستعيدهم بنفسها إلى بلدانهم الأصلية. فهل ستلبي فرنسا هذا المطلب أو أنها ترفض على الدوام إعادة رعاياها الراشدين؟

جواب: إن موقف فرنسا ثابتٌ حيال الرعايا الفرنسيين الراشدين من الذكور والإناث الذين انضموا إلى تنظيم داعش للقتال في الشرق الأوسط، إذ يجب محاكمتهم في المكان الأقرب إلى حيث ارتكبوا جرائمهم. فهذه مسألة تتعلق بالعدالة والأمن على حدِّ سواء. وإننا نحترم سيادة الدولة العراقية بما في ذلك مؤسساتها القضائية التي أعلنت أنها صاحبة الاختصاص في محاكمة المقاتلين الفرنسيين المنتمين إلى تنظيم داعش، ودون أي تعويض مالي لقاء ذلك. وتعلم السلطات العراقية أن فرنسا تناهض عقوبة الإعدام أينما كان وفي جميع الظروف، وأنها تطلب عدم إنزال تلك العقوبة.

وأخيرًا تذكّر فرنسا بكفاحها الدائم ضد الإرهاب وبعزمها على تحقيق العدالة في جميع المناطق التي ارتكب فيها تنظيم داعش جرائمه الهمجية.

روابط هامة