معاهدة تجارة الأسلحة – الدخول حيّز النفاذ (24 كانون الأول/ديسمبر 2014)

حصة

تشيد فرنسا بدخول معاهدة تجارة الأسلحة حيّز النفاذ، بعد مرور مدة قصيرة بوجه خاص على اعتمادها في 2 نيسان/أبريل 2013. ويدل ذلك على أن المجتمع الدولي قادر على التحرك بسرعة فيما يخص التحديات الأساسية المرتبطة بالسلام والأمن.

وبلغ عدد الدول الأطراف في المعاهدة ستين دولة حتى الآن.
وتواصل فرنسا دعوة جميع الدول التي لم تصدّق على المعاهدة بعد إلى التصديق عليها في أقرب وقت. وفي هذا السياق نرحب بتوقيع أندورا وإسرائيل وزمبابوي على المعاهدة في الأسبوع الماضي، وتصديق ثلاث دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي عليها (ليتوانيا وهولندا وبولندا)، مما يعزّز الدور المحرّك للاتحاد الأوروبي في هذا المجال.

ويمثل دخول المعاهدة حيّز النفاذ مرحلة تاريخية وبلوغ هدف مسيرة طويلة ترمي إلى تنظيم التجارة المشروعة بالأسلحة بفعالية وتعزيز مكافحة الاتجار غير المشروع بالأسلحة. ويعتبر تنفيذ المعاهدة الآن تحديا أساسيا وخصوصا في المناطق حيث تهريب الأسلحة الخفيفة والأسلحة الصغيرة أكثر انتشارا. وستقدم فرنسا، مع شركائها في الاتحاد الأوروبي، مساهمتها الكاملة من أجل تنفيذ المعاهدة.

روابط هامة