مكافحة الإفلات من العقاب

حصة

تم الكشف عن انتهاكات واسعة النطاق في الأراضي الأوكرانية في المناطق التي كانت تحتلها القوات الروسية، ولا سيّما في مدينة بوتشا.

وتلتزم فرنسا التزامًا راسخًا بالعمل مع الأوكرانيين وشركائها الدوليين والهيئات القضائية الدولية بغية منع إفلات مرتكبي أفعال قد تمثل جرائم حرب من العقاب. وأرسل فريق فني من وزارة الداخلية الفرنسية إلى أوكرانيا بغية توفير خبرته للسلطات الأوكرانية في مجال تحديد الأدلة وجمعها. وقد يساهم الفريق في تحقيق المحكمة الجنائية الدولية إذا وافقت السلطات الأوكرانية على ذلك. وقدمت فرنسا مساهمةً إضافيةً بقيمة 500 ألف يورو إلى المحكمة الجنائية الدولية ووفرت لها قاضيين وعشرة محققين. وقدم أخيرًا مركز الأزمات والمساندة التابع لوزارة أوروبا والشؤون الخارجية، في 14 تموز/يوليو 2022، إلى النيابة العامة الأوكرانية مختبرًا متنقلًا جديدًا مخصصًا لإجراء فحوص الخصائص الجينية عن طريق تحليل الحمض النووي على نحو سريع من أجل دعم الجهود التي تبذل بغية التعرّف على هوية الضحايا وجمع الأدلة.

روابط هامة