الصحة - الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا - تقييم"مبادرة 5%" للفترة الممتدة بين عامي 2011 و2016 (باريس، 30 كانون الثاني/يناير 2018)

افتتح سكرتير الدولة لدى وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان باتيست لوموان صباح اليوم الاجتماع المخصص لعرض التقييم الاستراتيجي "لمبادرة 5%" للفترة الممتدة بين عامي 2011 و2016.

والتزمت فرنسا في عام 2011 وهي ثاني أكبر مساهم في الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا بتقديم الخبرة الفنية إلى البلدان الفرنكوفونية التي تستفيد من إعانات الصندوق العالمي والتي تعاني من مشكلات متكررة في الانتفاع بموارد الصندوق أو في توظيف التمويلات المستلمة. لذا قررنا تخصيص 5 في المئة من مساهماتنا لدعم إقامة المشاريع وتنفيذها وتقييم الإعانات الممنوحة، بغية تعزيز الفائدة منها ومنفعتها الصحية.

وبعد مرور سبعة أعوام على البدء بتنفيذ هذه المبادرة، رغبت وزارة أوروبا والشؤون الخارجية في تقييم هذه الآلية من خلال حشد الوكالة التنفيذية الفرنسية للخبرة الفنية الدولية، والصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا، والوزارات المعنية بالصحة والبحوث، والنوّاب والشركاء الذين يعملون على مكافحة الأوبئة، ومن بينهم المجتمع المدني.

ويلقي التقييم الضوء على اتساق هذه المبادرة وجدواها في ما يتعلّق بالنهوض بالنظم الصحية في البلدان المستفيدة من إعانات الصندوق. ويسعى التقييم إلى صياغة عدّة توصيات بغية ضمان استدامة هذه الآلية في السنوات المقبلة على أساس تحديد إمكانياتها.

وستستند وزارة أوروبا والشؤون الخارجية بالتعاون مع جميع شركائها، إلى هذه التوصيات من أجل تحسين أداء آلية التعاون الدولي المميزة.

للاستزادة:
https://www.diplomatie.gouv.fr/IMG/pdf/evaluation_initiative_5pc_rapport_final_290118_cle47f59a.pdf

خريطة الموقع