الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا - انتخاب السيد بيتر ساندس مديرًا تنفيذيًا (2017.11.15)

تشيد فرنسا بانتخاب السيد بيتر ساندس المدير التنفيذي الجديد لصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا، وسيستفيد الصندوق العالمي من التزامه في مجال الصحة العالمية ومن خبرته في عالم الإدارة والمالية.

أسهم الصندوق العالمي منذ تأسيسه في عام 2002 في مكافحة الإيدز والسل والملاريا في أكثر من 140 بلدًا، وساعد في إنقاذ ما يزيد عن 20 مليون شخص وعلاج 11 مليون مريض مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز والكشف عن إصابة 17،4 ملايين شخص بمرض السل وعلاجهم وتوزيع أكثر من 795 مليون ناموسية من أجل مكافحة الملاريا.

وتسوّغ هذه الإحصاءات التزام فرنسا التاريخي بدعم هذه المبادرة، فهي تحتلّ تاريخيًا المرتبة الثانية في قائمة مانحي الصندوق العالمي، إذ قدّمت حتى اليوم أكثر من 4،8 مليارات يورو أي نحو 13 في المئة من الميزانية الإجمالية للمنظمة منذ تأسيسها. وتعهدت فرنسا منح 1،08 مليارات يورو للأعوام الثالثة القادمة من 2017 وحتى 2019.

وترحّب فرنسا بمواصلة الأنشطة التي كانت قد استُهلّت من أجل تحقيق الأهداف الطموحة مع السيد بيتر ساندس، وتشمل هذه الأهداف التي حددها المجتمع الدولي القضاء على هذه الأوبئة الثلاثة التي تهدد الصحة العامة بحلول عام 2030 وضمان انتفاع جميع السكان المعرضين للإصابة بهذه الأوبئة بالخدمات الصحية الجيدة بدءًا بالوقاية وحتى العلاج. وتشكر فرنسا المديرة التنفيذية بالنيابة السيدة ماريك فيروكس والفريق العامل معها على عملهما وعلى التزامهما طوال فترة الإنابة والمرحلة الانتقالية.

خريطة الموقع