المجموعة الخماسية لمنطقة الساحل – تدشين مركز قيادة القطاع "المركزي" للقوة المشتركة (نيامي، في 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2017)

في 8 تشرين الثاني/نوفمبر وبمناسبة أول عملية تقوم بها القوة المشتركة للمجموعة الخماسية لمنطقة الساحل، دشن وزير دفاع النيجر، السيد كالا موتاري بحضور السفير الفرنسي والسلطات العسكرية في المجموعة الخماسية لمنطقة الساحل من النيجر وبوركينا فاسو ومالي، مركز قيادة القطاع "المركزي" للقوة المشتركة في نيامي.

وقد أُطلق على العملية الأولى اسم "هاوبي"وشاركت فيها في المنطقة الحدودية الثلاثية قوات بوركينا فاسو والنيجر ومالي مدعومة من القوات الفرنسية التابعة لعملية بارخان، وأتاحت هذه العملية المجال لإظهار جهوزية القوة المشتركة للعمل ومشاركتها الملموسة بمكافحة الإرهاب، وتولى قيادة العملية مركز القيادة في نيامي الذي أُنشئ وبُني وجُهز في غضون ستة أشهر فقط.

واضطلعت فرنسا بدور قيادي في إنشاء مركز القيادة المذكور وفي شروع القوة المشتركة في تنفيذ مهامها من خلال تقديم فرنسا المعدات التقنية الأساسية والدعم البشري بمساندة عملية بارخان.

خريطة الموقع