منتدى "جيل المساواة" (2021)

حصة

يمثّل منتدى "جيل المساواة" تجمّعًا عالميًا من أجل المساواة بين الجنسين، تُنظّمه هيئة الأمم المتّحدة للمرأة وتتولى رئاسته المشتركة كلٌّ من فرنسا والمكسيك، وذلك بتحفيز من المجتمع المدني وبالشراكة معه. وأرجأ المنتدى الذي كان من المزمع تنظيمه في تموز/يوليو 2020 بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا، وهو سيُعقد في مدينة مكسيكو من 29 إلى 31 آذار/مارس 2021 ثم في باريس من 30 حزيران/يونيو إلى 2 تموز/يوليو 2021.
وفي 7 تموز/يوليو 2020 وهو التاريخ الأولي لافتتاح المنتدى في باريس، نُظّمت فعالية "جيل المساواة الخاص بنا" عبر تقنية الفيديو واحتُفل رمزيًا بالجهود المضاعفة المبذولة في سبيل تحقيق المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة.

مرور 25 سنة على اعتماد إعلان ومنهاج عمل بيجين

بعد مرور خمس وعشرين سنة على الدورة الرابعة لمؤتمر الأمم المتحدة العالمي المعني بالمرأة واعتماد إعلان ومنهاج عمل بيجين، اللذين يمثّلان الإطار الأكثر شمولًا للتوصّل إلى تمكين المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين، سيسعى المنتدى إلى تقييم الإنجازات المحرزة، وسيُعدّ برنامج تدابير فعلية من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين قبل عام 2030، في إطار حملة "جيل المساواة: من أجل حقوق المرأة ومستقبل قائم على المساواة".

وسيُنظّم المنتدى على هيئة مناقشة عامة دولية تُشارك فيها جميع الجهات الفاعلة المعنية على غرار المجتمع المدني، والسلطات العامة، والسلطات المحلية، والقطاع الخاص، ووسائط الإعلام وما إلى ذلك. ويصبو المنتدى إلى إقامة شراكات عملية وإلى إذكاء الوعي بضرورة اتخاذ إجراءات سريعة وواسعة النطاق بشأن القضايا الرئيسة من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين. وسيُسلّط الضوء على الشراكات بين الأجيال والشراكات المتعددة الأطراف.

إنشاء تحالفات عمل في إطار منتدى "جيل المساواة" في باريس من أجل إحراز تقدمٍ فعلي

ستُنشأ تحالفات عمل متعددة الجهات الفاعلة إبّان منتدى "جيل المساواة" في باريس في خلال النصف الأول من عام 2021. وستضمّ هذه التحالفات، على غرار ما جرى إبّان الرئاسة الفرنسية لمجموعة الدول السبع، ممثلين عن الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص، بغية تحقيق نتائج فعلية وقابلة للتقييم بحلول خمس سنوات، في ما يخصّ المواضيع الستة الآتية :

  • العنف الجنساني
  • العدالة والحقوق الاقتصادية
  • الحق في التصرف في الجسد والحق في الصحة والحقوق الجنسية والإنجابية
  • دور المرأة في العدالة المناخية
  • التكنولوجيات والابتكار
  • الحركات النسائية وريادة المرأة

وتولّت هيئة الأمم المتّحدة للمرأة تحديد هذه المواضيع بالتعاون الوثيق مع المجتمع المدني والمكسيك وفرنسا. وستُشارك المراهقات والشابات في صلب عمل كلّ تحالف من تحالفات العمل.

وكُشف النقاب في الأول من تموز/يوليو 2020 عن الفائزين الخمسة والستين الأوائل في تحالفات العمل، وتشمل قائمة الفائزين دولًا، ومنظمات نسوية ومنظمات مدافعة عن حقوق المرأة، ومنظمات يديرها شبّان وشابات، ومؤسسات خيرية، ووكالات تابعة للأمم المتحدة، ومنظمات دولية أخرى، تنقل أصوات النساء بكل تنوّعاتها في جميع أرجاء العالم.
وسترأس فرنسا تحالف عمل "الحق في التصرف في الجسد والحقوق والصحة الجنسية والإنجابية" وستحشد جهود جميع شركائها في خلال الأشهر المقبلة بغية ضمان إنجاح هذا الحدث التاريخي.

وستُدرج عواقب الأزمة الصحية الراهنة على المساواة بين الجنسين بالكامل في أنشطة تحالفات عمل المنتدى.

وسيستهلّ منتدى جيل المساواة آلية من أجل المرأة والسلام والأمن والعمل الإنساني، بعد مضي عشرين سنة على اعتماد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة القرار التاريخي 1325 المتعلق بالمرأة والسلام والأمن ووضع خطة خاصة بالمرأة والسلام والأمن. وستكمّل هذه الآلية تحالفات العمل الستة الخاصة بالمنتدى وستؤازر جهودها.

فعالية "جيل المساواة الخاص بنا" عبر تقنية الفيديو في 7 تموز/يوليو 2020

على الرغم من أن أزمة تفشي فيروس كورونا أسفرت عن صدمات متتالية في مختلف أنحاء العالم، ما أدى إلى تفاقم أوجه انعدام المساواة القائمة أساسًا والتأثير في الفتيات والنساء تأثيرًا متفاوتًا، فقد أثبتت قدرة الجهات الفاعلة المؤسسية والمجتمع المدني على توفير الحلول وتنفيذها على وجه السرعة، بغية حماية حقوق المرأة وضمانها.

وفي 7 تموز/يوليو 2020 وهو التاريخ الأولي لافتتاح المنتدى في باريس، احتفلت فعالية "جيل المساواة الخاص بنا" احتفالًا رمزيًا عبر تقنية الفيديو بالجهود المضاعفة المبذولة في سبيل تحقيق المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة.

وتولّت الأمانة العامة لمنتدى "جيل المساواة" تنظيم هذه الفاعلية برعاية وزير أوروبا والشؤون الخارجية والوزيرة المنتدبة المكلفة بالمساواة بين الجنسين والتنوّع وتكافؤ الفرص. وأشركت الفعالية على نحو وثيق شركاء المنتدى في فرنسا، من قبيل المكتب الفرنسي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وسفارة المكسيك في باريس، وأعضاء من المجتمع المدني الفرنسي والدولي، والوكالة الفرنسية للتنمية.

وبُثت الفعالية في 7 تموز/يوليو 2020 من الساعة السابعة وحتى الساعة الثامنة والنصف مساءً على موقع notregenerationegalite.org، وعلى شبكات التواصل الاجتماعي (تويتروإنستغرام وفيسبوك) وما يزال متوافرًا على الشبكة.
الاطلاع على برنامج الفعالية