تعددية الأطراف - مشاركة السيّد جان إيف لودريان في الاجتماع الوزاري للتحالف من أجل تعددية الأطراف (عبر الفيديو، 24 شباط/فبراير 2021)

حصة

تولى وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان، ونظيره الألماني، السيد هايكو ماس، الرئاسة المشتركة لمؤتمر التحالف من أجل التعددية الوزاري الذي عُقد أمس عبر الفيديو.

وضم هذا المؤتمر، الذي عُقد عبر الفيديو بمناسبة افتتاح دورة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وزراء من 45 دولةً، والممثل السامي للاتحاد الأوروبي، والمفوضة السامية لحقوق الإنسان، والمديرة العامة لمنظمة اليونسكو والأمينة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ، والمبعوثة الخاصة بمبادرة تسريع إتاحة أدوات مكافحة كوفيد-19، والمديرة العامة المعينة لمنظمة التجارة العالمية، فضلاً عن ممثلي المجتمع المدني.

وأكّد أعضاء التحالف من أجل التعددية مجددًا التزامهم بحماية حقوق الإنسان والمؤسسات التي تدافع عنها، ولا سيما في سياق جائحة فيروس كورونا.

وذكّر الوزير بالأولويات التي استعرضها أمام مجلس حقوق الإنسان في صباح اليوم ذاته. وأعلن عن تنظيم مؤتمر القمة الأول للشراكة من أجل الإعلام والديمقراطية، بدعم من منظمة مراسلون بلا حدود، على هامش الجزء الرفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة التي ستعقد في شهر أيلول/سبتمبر 2021.

وشدّد على أهمية انتفاع الجميع باللقاحات من خلال الاستناد إلى مبادرة تسريع إتاحة أدوات مكافحة كوفيد-19 ودعا إلى اعتماد الإصلاحات الأولى للنظام المتعدد الأطراف في مجال الصحة فور انعقاد جمعية الصحة العالمية في شهر أيار/مايو 2021.

وشدّد كذلك على أهمية اللوائح الجديدة بغية استخدام الذكاء الاصطناعي على نحو مسؤول وبما يتماشى مع التوصيات التي صاغتها منظمة اليونسكو والسبل التي أتاحتها الشراكة العالمية من أجل الذكاء الاصطناعي التي استُهلّت في شهر حزيران/يونيو 2020.

وأتاح الاجتماع عرض عمل التحالف من أجل النشاط النسائي لتحقيق العدالة المناخية، والذي استُهل تمهيدًا لمنتدى جيل المساواة، الذي سيعقد في مدينة باريس.

Image Diaporama -

© Judith Litvine / MEAE

Image Diaporama -

© Judith Litvine / MEAE

Image Diaporama -

© Judith Litvine / MEAE