الأمم المتحدة - انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من مجلس حقوق الإنسان (2018.06.19)

أعربت فرنسا عن أسفها إزاء إعلان الولايات المتحدة الأمريكية يوم الأمس انسحابها من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

لقد قدمت الولايات المتحدة الأمريكية مساهمة ملحوظة في بناء نظام دولي لحماية حقوق الإنسان منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. وقد أدت دوراً أساسياً في اعتماد نصوص تأسيسية عديدة، وخاصةً الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي نحتفل هذا العام بالذكرى السنوية السبعين لاعتماده. ونتمنى أن تعيد الولايات المتحدة الأمريكية النظر في قرارها هذا.

وتذكّر فرنسا بتمسكها بالهيئات التابعة للأمم المتحدة، وخاصة بمجلس حقوق الإنسان الذي يعدّ أكثر الهيئات الدولية نشاطاً لصالح ترويج حقوق الإنسان في العديد من البلدان. وترشّحت فرنسا نفسها لولاية جديدة في مجلس حقوق الإنسان لفترة الثلاث السنوات الممتدة من عام 2021 وحتى عام 2023.

خريطة الموقع