الأمم المتحدة - مقتطفات من الإحاطة الإعلامية (2018.11.29)

سؤال: ما هو رد فعل وزارة أوروبا والشؤون الخارجية على تصريحات نائب المستشارة الألمانية السيد شولز الذي اقترح تحويل المقعد الفرنسي في عضوية مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة إلى مقعد أوروبي ؟

جواب: فرنسا عضو دائم في مجلس الأمن بموجب الأحكام التي ينص عليها ميثاق الأمم المتحدة لعام 1945.
وإننا نتحمل جميع مسؤولياتنا بصفتنا بلداً دائم العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، كما نراعي جميع المواقف الأوروبية في إطار التعبير عن مواقفنا الوطنية ونشارك بفعالية إلى جانب ألمانيا وغيرها من الدول الأعضاء في تنسيق موقف الاتحاد.

ونناضل بفعالية من أجل إصلاح مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وتؤيد فرنسا مسألة توسيع نطاق مجلس الأمن وتنقيح ميثاق الأمم المتحدة لمنح العضوية الدائمة لكل من ألمانيا واليابان والبرازيل والهند، إضافة إلى بلَدَين أفريقيين.

وقد انتُخبت ألمانيا لعضوية مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لفترة السنتين 2019-2020، ونعرب عن استعدادنا لتنسيق مواقفنا معها في إطار الشراكة الفرنسية الألمانية التي نتمسك بها وامتثالاً لميثاق الأمم المتحدة.

خريطة الموقع