الأمم المتحدة - اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة (3 كانون الأول/ديسمبر 2020)

حصة

بمناسبة اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة، تؤكد فرنسا مجددًا التزامها بضمان ممارسة جميع الأشخاص ذوي الإعاقة حقوقهم بالكامل وترويجها، عملًا باتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة التي انضمت إليها فرنسا.

وستنظر اللجنة المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في دورتها الرابعة والعشرين المزمع عقدها من 8 إلى 26 آذار/مارس 2021 في جنيف في التقرير الاولي الذي أعدّته فرنسا والذي تستعرض فيه سياستها المنتهجة فيما يخص الأشخاص ذوي الإعاقة.

ونشدد على دعمنا للجنة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وللمقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

ولقد تضرر الأشخاص ذوو الإعاقة كثيرًا من جراء تداعيات الأزمة الصحية. ومن أجل تجاوز هذا الوضع، حرصت فرنسا على حماية الأشخاص ذوي الإعاقة، وأسرهم والأشخاص الذين يساعدونهم، وعلى مضاعفة جهودها من أجل ضمان انتفاعهم بالخدمات الأساسية ولا سيّما التعليم والرعاية الصحية.

واقترحت الحكومة تدابير جديدة إبّان اللجنة المشتركة بين الوزارات والمعنية بالأشخاص ذوي الإعاقة في 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2020، وشاركت جميع الجهات الفاعلة من القطاعين الخاص والعام ومن بينها وزارة أوروبا والشؤون الخارجية في عملية "ديو داي" التي تتيح تشكيل ثنائي بين أشخاص ذوي إعاقة ومهنيين متطوعين وذلك في 19 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وستواصل فرنسا حشد جهودها من أجل احترام كرامة الأشخاص ذوي الإعاقة وحقوقهم وحرياتهم الأساسية ومن أجل إبراز مزايا المجتمع الذي يشرك الجميع والذي يوفر الخدمات الملائمة للجميع.