الأمم المتحدة - محادثات السيد جان إيف لودريان مع السيدة أمينة محمد (2018.11.20)

أجرى وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان محادثات اليوم مع نائب الأمين العام للأمم المتحدة السيدة أمينة محمد وتطرقا في خلالها إلى الرهانات الأساسية المتعلقة بالمناخ والبيئة والتنمية وحوكمة الأمم المتحدة والاستقرار في منطقة الساحل.

Image Diaporama - Entretien du ministre avec Amina Mohammed, (...)

Entretien du ministre avec Amina Mohammed, vice-Secrétaire générale des Nations Unies

© Judith Litvine MEAE

وشدد السيد جان إيف لودريان والسيدة أمينة محمد على أهمية عدة استحقاقات مستقبلية من أجل تكثيف جهود مكافحة تغيّر المناخ. وستتيح الدورة الرابعة والعشرون لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ التي ستُعقد في مدينة كاتوفيتسه البولندية في شهر كانون الأول/ديسمبر المقبل اعتماد قواعد تنفيذ اتفاق باريس. وإن فعاليتي "الكوكب الواحد" اللتان ستُعقدان في نيروبي في آذار/مارس ثم في بياريتز في آب/أغسطس قبل مؤتمر قمة مجموعة الدول السبع ستتيحان إمكانية العمل على قضايا تتعلق بتمويل عملية الانتقال البيئي والمحافظة على التنوّع البيولوجي وحماية المحيطات.

وأشار السيد جان إيف لودريان إلى دعم فرنسا لمؤتمر قمة المناخ لعام 2019 الذي ستنظّمه الأمانة العامة للأمم المتحدة وإلى إسهام فرنسا في تحضير المؤتمر إسهامًا فاعلًا. وفي هذا الصدد، تلتزم فرنسا التزامًا خاصًا بترويج "التمويل المراعي للبيئة"، وفق ما أثبتته الولاية التي أسندها الأمين العام للأمم المتحدة إلى رئيس الجمهورية السيد إيمانويل ماكرون في أيلول/سبتمبر الماضي والتي كُرّست لموضوع "التمويل المراعي للبيئة". وأعرب الوزير أيضًا عن شكره للسيدة أمينة محمد للدعم الذي قدّمته لمشروع الميثاق العالمي من أجل البيئة منذ بدايته.

وعلاوة على ذلك، تناول السيد جان إيف لودريان والسيدة أمينة محمد الرهانات المتعلقة بالتنمية في منطقة الساحل ونشاط التحالف من أجل منطقة الساحل، قبيل عقد اجتماع هام في نواكشوط في 6 كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وانتهز الوزير هذه الفرصة ليعلن عن تقديم مساعدة فرنسية بقيمة مليوني يورو لتمويل إصلاح منظومة الأمم المتحدة الإنمائية برعاية الأمين العام للأمم المتحدة.

خريطة الموقع