مالي (20-21 نيسان/أبريل 2019)

تُدين فرنسا بأشد العبارات الاعتداء المرتكب في إقليم موبتي في 20 نيسان/أبريل، وأسفر عن وفاة جندي مصري من بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي، كما تُدين أيضاً بالشدة نفسها الاعتداء المرتكب في محلة جيريه في 21 نيسان/أبريل، وأسفر عن وفاة أحد عشر عسكرياً من مالي.

وتتقدم فرنسا بالتعازي إلى أقرباء الجنود المتوفين.

وتؤكد مجدداً دعمها للسلطات في مالي في حربها ضد الإرهاب، ودعمها لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي التي تضطلع بدور أساسي في تحقيق الاستقرار في مالي.

وتجب ملاحقة المسؤولين عن هذه الاعتداءات ومحاسبتهم على أعمالهم.

خريطة الموقع