الأمم المتحدة - انتخاب السيد روني أبراهام في محكمة العدل الدولية (9 تشرين الثاني/نوفمبر 2017)

أفضت انتخابات محكمة العدل الدولية إلى تعيين كلّ من السيد روني أبراهيم (فرنسا) والسيد عبد القوي أحمد يوسف (الصومال) والسيد أنطونيو أوغوستو كانسادو ترينداديه (البرازيل) والسيد نواف سلام (لبنان) والسيد دالفير بهانداري (الهند) لولاية تمتد على تسع سنوات. وتتوجّه فرنسا بالتهاني إلى القضاة الذين انتخبوا للمرة الأولى أو الذين جُددت ولايتهم، وتنوّه بوجه خاص بإعادة انتخاب الرئيس الحالي للمحكمة السيد روني أبراهام في جلسة التصويت الأولى بإجماع الأعضاء الخمسة عشر في كلّ جولة من جولات الاقتراع في مجلس الأمن محرزًا العدد الأكبر من الأصوات في كلّ جولة من الجولات الست التي نظّمتها الجمعية العامة، كما تنوّه بإسهام القاضي السيد كريستوفر غرينوود في أعمال محكمة العدل الدولية.

وينبثق حرص فرنسا على محكمة العدل الدولية عن أهمية الهيئة القضائية الرئيسة لمنظمة الأمم المتحدة وعن المسؤوليات التي يتحمّلها بلدنا بصفته عضوًا دائمًا في مجلس الأمن.

وتُعدّ محكمة العدل الدولية التي تأسست بموجب ميثاق الأمم المتحدة الهيئة القضائية الرئيسة في الأمم المتحدة. وتتمثل مهمتها، وفقًا للقانون الدولي، في تسوية النزاعات التي تعرضها عليها الدول وإصدار الفتاوى بشأن المسائل القانونية التي تحيلها إليها أجهزة الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة. وتندرج مهمتها إذًا في صلب تسوية النزاعات بطريقة سلمية وهو المبدأ الذي كرّسه ميثاق الأمم المتحدة، وتُعد قراراتها ملزمة للدول التي تحيل إليها نزاعًا ما بغرض تسويته.

خريطة الموقع