تصريح السيد جان إيف لودريان – الأمم المتحدة – نقاش "المرأة والسلام والأمن" الذي تنظمه الرئاسة الفرنسية لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (نيويورك،2017.10.27)

أشيد بعقد نقاش اليوم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن موضوع "المرأة والسلام والأمن"، ولا سيما إسهام المرأة في تسوية النزاعات وفي وضع حد نهائي ومستدام للأزمات. ويُعدّ هذا الموضوع المطروح على جدول الأعمال أساسيًا بغية مراعاة دور المرأة في حالات النزاع وما بعد الصراع، وأود الاسراع بتنفيذه.

وتعمل فرنسا جاهدة من أجل تحسين مراعاة وضع المرأة في حالات النزاع، وذلك بهدف التصدي للتهديدات المحددة التي تتعرض لها، وحمايتها وضمان مشاركتها في ترسيخ السلام.

ومنذ اعتماد القرار 1325 في عام 2000، اعتمد مجلس الأمن سبعة قرارات أخرى في إطار جدول الأعمال هذا. وبرزت هذه القضية في أعمال المجلس وفي منظمات الأمم المتحدة وعمليات حفظ السلام.

وتقع على عاتقنا مسؤولية جماعية لكفالة مشاركة المرأة على نحو فاعل في العمل السياسي ومفاوضات السلام وآليات تسوية النازعات ومنع نشوبها. وسأواصل متابعة هذا القضية شخصيًا بالتعاون مع شركائنا والمجتمع المدني.

خريطة الموقع