تصريح السيد جان إيف لودريان - انتخاب السيد أنطونيو فيتورينو رئيساً للمنظمة الدولية للهجرة.

أتقدم بأحر التهاني إلى السيد أنطونيو فيتورينو لانتخابه رئيساً للمنظمة الدولية للهجرة في 29 حزيران/يونيو.

وإنه لمن دواعي سروري أن أعمل مع السيد فيتورينو على نحو وثيق على جميع القضايا المطروحة في جدول أعمال المنظمة الدولية للهجرة وأعرب عن ثقتي التامة بقدرته وعزمه على بلورة رؤية متجددة لدور وعمل المنظمة الدولية للهجرة وتنفيذها لمواجهة هذه التحديات.

وأكّد المجلس الأوروبي في استنتاجاته في 28 حزيران/يونيو أن رجلاً أوروبياً ترأس هذه المنظمة في وقت باتت فيه الرهانات حاسمة بالنسبة إلى قارتنا وتستدعي اتباع نهج عالمي في مجال الهجرة.

وأصبحت المنظمة الدولية للهجرة منذ إنشائها في عام 1951 جهة فاعلة بارزة في إدارة الهجرة واحترام حقوق الإنسان وكوسيط لتحقيق التضامن الدولي. وتؤدي المنظمة الدولية للهجرة دوراً جوهرياً في ترويج التنقل الشرعي وفقاً لقوانين الدول فيما يخص دخول الأجانب وإقامتهم وعملهم مع احترام حقوق المهاجرين.

وتواصل فرنسا التزامها بالمسائل المتعلقة بالهجرة عبر دعمها نشاط المنظمة الدولية للهجرة وعبر الجهود الرامية إلى فرض عقوبات دولية على مهربي المهاجرين والمتورطين في الاتجار بالبشر. ومن هذا المنطلق بالذات تشارك فرنسا حالياً في المفاوضات للتوصل إلى ميثاق بشأن الهجرة الآمنة والشرعية والمنظمة، وذلك تمهيداً لاعتماده في مراكش في كانون الأول/ديسمبر المقبل. وسيتيح هذا الميثاق الإسهام في تحسين الحوكمة الدولية للهجرة.

خريطة الموقع