"أفكاري تدعم اللغة الفرنسية" (2018.01.25)

استهلال منصة المشاورة "أفكاري تدعم اللغة الفرنسية" لكي يتسنى لكم التعبير عن آرائكم

يستهلّ سكرتير دولة لدى وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان باتيست لوموان ووزيرة الثقافة السيدة فرانسواز نيسين المنصة الدولية لمشاورة المواطنين "أفكاري تدعم اللغة الفرنسية"في 26 كانون الثاني/يناير 2018 في مقر وزارة أوروبا والشؤون الخارجية، وتهدف المنصة إلى جمع الأفكار والاقتراحات التي تدعم ترويج اللغة الفرنسية وتعلّمها في العالم.

وأسند رئيس الجمهورية تنظيم عملية مشاورة المواطنين إلى المعهد الفرنسي الذي يُعدّ وكالةً تنفيذية تابعةً لوزارة الشؤون الخارجية. وتهدف المنصّة إلى:

  • حشد جهود الجهات الفاعلة الفرنسية الحاضرة على الصعيد الدولي
    - جمع الاقتراحات الملموسة الرامية إلى تحديث استعمال اللغة الفرنسية وتعزيز تعدد اللغات.

اطرحوا أفكاركم قبل 20 آذار/مارس 2018

تتوجّه منصّة "أفكاري تدعم اللغة الفرنسية" إلى المواطنين الفرنسيين وكذلك إلى الفرنكوفونيين الأجانب و/أو أصدقاء اللغة الفرنسية. ويمكنكم تقديم مساهماتكم عبر المنصة الإلكترونية حتى 20 آذار/مارس وهو اليوم العالمي للفرنكوفونية.
وترمي هذه المنصة، بالإضافة إلى جمع الاقتراحات، إلى ترويج ثراء المجتمع الفرنكوفوني الدولي وإلقاء الضوء على أهمية اللغة الفرنسية وتعدد اللغات وإمكانياتهما.

الخطوات اللاحقة

ستُستكمل هذه المشاورة إبّان مؤتمر دولي سيُخصص للغة الفرنسية ولتعدد اللغات في العالم وسيُنظّم يومي 14 و15 شباط/فبراير في باريس، وستشارك فيه شخصيات وجهات فاعلة من المجتمع المدني ومواطنون شباب من مختلف الجنسيات يتّبعون نُهجًا مبتكرة على الصعيد المحلي.

وسيتيح توليف جميع الاقتراحات المقدّمة عبر المنصّة الإلكترونية وفي خلال المناقشات التي ستجري ضمن إطار المؤتمر، تحديد اتجاهات الخطة الشاملة المتعلّقة باللغة الفرنسية وبتعدد اللغات في العالم وترسيخها، ويأمل رئيس الجمهورية اعتماد هذه الخطة في عام 2018.

خريطة الموقع