الفرنكوفونية - الاجتماع الثاني للجنة المشتركة بين فرنسا والمؤسسات الفرنكوفونية (باريس، 4 كانون الأول/ديسمبر 2020)

حصة

يتولى سكرتير الدولة المكلّف بشؤون السياحة والفرنسيين في الخارج والفرنكوفونية لدى وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان باتيست لوموان بمعية الأمينة العامة للفرنكوفونية السيدة لويز موشيكيوابو يوم غد الرئاسة المشتركة للاجتماع الثاني للجنة المشتركة بين فرنسا والمؤسسات الفرنكوفونية. وسيُعقد هذا الاجتماع الذي يضم جميع الجهات الفاعلة المؤسسية والوكالات التنفيذية التابعة لفرنسا وللمؤسسات الفرنكوفونية في مقر المنظمة الدولية للفرنكوفونية عبر تقنية الفيديو.

والتأمت هذه اللجنة المشتركة المنبثقة عن رغبة رئيس الجمهورية والأمينة العامة في توطيد التعاون بين فرنسا والمنظمة الدولية للفرنكوفونية للمرة الأولى في قصر الإيليزيه في 13 حزيران/يونيو 2019. وتُعقد مشاورات منتظمة بشأن التداول في مواضيع محددة وهي تتيح المضي قدمًا على نحو فعلي في مواضيع تصبّ في مصلحة الطرفين وتتعلق بالحوكمة والتعليم واللغة الفرنسية والثقافة.

ويقيّم هذا الاجتماع الثاني للجنة المشتركة التعاون القائم ويحدد المشاريع التي يمكن لفرنسا وللمؤسسات الفرنكوفونية العمل عليها معًا. وتشمل هذه المشاريع أبرز ما جاء في خطة رئيس الجمهورية "طموح للغة الفرنسية وتعددية اللغات"، على غرار المدينة الدولية للغة الفرنسية في قصر فيلليه-كوتيريه و"معجم الفرنكوفونيين". وستتناول اللجنة في اجتماعها أيضًا تعلّم اللغة الفرنسية وتعليمها، وترويجها في المحافل الدولية وخاصةً في المؤسسات الأوروبية.

ويأتي هذا الاجتماع في سياق متابعة المؤتمر الوزاري للفرنكوفونية الذي عُقد في باريس يومَي 24 و25 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي عبر تقنية الفيديو، وشارك سكرتير الدولة في هذا الاجتماع الذي يهدف إلى التحضير لمؤتمر قمة رؤساء الدول الفرنكوفونية والذي ستستضيفه تونس في جزيرة جربة في تشرين الثاني/نوفمبر 2021.