الفرنكوفونية – مشاركة السيد جان باتيست لوموان في المؤتمر الوزاري للمنظمة الدولية للفرنكوفونية (باريس، 24-25 تشرين الثاني/نوفمبر 2020)

حصة

سيشارك اليوم سكرتير الدولة لدى وزير أوروبا والشؤون الخارجية، السيد جان باتيست لوموان، في باريس في الدورة السابعة والثلاثين للمؤتمر الوزاري للمنظمة الدولية للفرنكوفونية، بحضور الأمينة العامة للفرنكوفونية، السيدة لويز موشيكيوابو، والوزير التونسي للشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج ورئيس الجلسة، السيد عثمان الجرندي. وسيعقد هذا الاجتماع الوزاري أيضاً عبر الفيديو، وهو ثاني أهم هيئة في المنظمة الدولية للفرنكوفونية بعد مؤتمر قمة رؤساء الدول والحكومات.

وسيبحث الوزراء التحديات التي تواجهها الفرنكوفونية بسبب أزمة وباء فيروس كورونا، من خلال قرار بشأن "العيش معاً في أثناء الجائحة وفي عالم ما بعد فيروس كورونا". ومن ناحية أخرى، سيستهل اعتماد "استراتيجية اقتصادية جديدة للفرنكوفونية" التحضيرات لقمة الذكرى السنوية الخمسين للفرنكوفونية التي ستُعقد في جربة بتونس، في تشرين الثاني/نوفمبر 2021، والتي ستتناول المسائل الاقتصادية والرقمية.

وستعرض الأمينة العامة على الوزراء، في منتصف ولايتها، التقدم المحرز في الإصلاح الذي استهلّته عند تسلمها مهامها بغية تعزيز فعالية الفرنكوفونية وإبراز أعمالها على الساحة الدولية. وفرنسا هي المساهمة الأولى في ميزانية المنظمة الدولية للفرنكوفونية وكذلك في ميزانية الوكالات التنفيذية الفرنكوفونية (مثل قناة تي في 5 موند، والجمعية الدولية لرؤساء البلديات في البلدان الفرنكوفونية، والوكالة الجامعية الفرنكوفونية، وجامعة سنجور بالإسكندرية) ومؤتمريها الوزاريين الدائمين (مؤتمر وزراء التعليم في البلدان الناطقة بالفرنسية، ومؤتمر وزراء الشباب والرياضة)، وتدعم فرنسا بفعالية مساعي السيدة موشيكيوابو الرامية إلى تحديث إدارتها وتحويل تركيز الفرنكوفونية إلى الأولويات الكبرى، وأبرزها تعزيز اللغة الفرنسية والتعاون في مجال التحديات العالمية وفيما يتعلق بالقضايا السياسية وبالحوكمة الديمقراطية.