الدبلوماسية الرياضية

حصة

أبرز الأخبار

رياضة الرغبي: السير قدمًا نحو عام 2023

انتهت بطولة العالم للرغبي في اليابان في 2 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 بفوز جنوب أفريقيا. وستستضيف فرنسا عام 2023 هذا الحدث البارز على الرزنامة الرياضية الدولية.
وستُنظّم الدورة العاشرة لبطولة العالم للرغبي في فرنسا من 8 أيلول/سبتمبر إلى 21 تشرين الأول/أكتوبر 2023. وسيتواجه 600 لاعب في 20 فريقًا طوال 45 يومًا في 10 مدن مضيفة. وستُصدر (…)

اقرأ المزيد

الرياضة هي واسطة مهمة للاستقطاب وواجهة لإشعاع فرنسا. وتستضيف فرنسا في العامين القادمين العديد من البطولات العالمية، وتحشد الدولة كل جهودها لاستضافة المباريات في الإقليم الفرنسي.

فرنسا تنظّم الأحداث الرياضية الدولية الرفيعة المستوى

تنظّم فرنسا العديد من الأحداث الرياضية الدولية. وفي هذا السياق استضافت فرنسا في أثناء بطولة أمم أوروبا لكرة القدم لعام 2016 أكثر من مليون ونصف المليون زائر من جميع أنحاء العالم. وقد حشدت جميع الدوائر الحكومية، ومنها وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية ووكالتها التنفيذية وكالة تطوير السياحة في فرنسا، جهودها من أجل إنجاح هذا الحدث الرياضي.

أولويات الحكومة في هذه الأحداث المهمة هي:

  • تحقيق التنظيم الفائق المستوى: قامت فرنسا (الحكومة والبلديات)، التي تستضيف العديد من البطولات الدولية، بالتكيف مع التغير الذي طرأ على احتياجات المباريات والرياضيين والمشاهدين، والوضعين الدولي والفرنسي، من أجل تحسين استقبال ضيوفنا باستمرار. فأنشئت بنى تحتية جديدة، وجُدّدت غيرها من البنى التحتية، ولا سيما الملاعب ووسائط النقل. كما اتُخذت تدابير ظرفية، فعلى سبيل المثال شدّدت فرنسا التدابير الأمنية في الأحداث الدولية (استُنفر أكثر من تسعين ألف شرطي ودركي وحارس أمن خاص لبطولة أمم أوروبا لكرة القدم لعام 2016).
    وطمأن وزير الداخلية في حينه السيد برنار كازنوف الجمهور قائلا: "لن يمنعنا أحد، وخصوصا الإرهابيون، من أن نعيش حياتنا العادية وأن نواصل الاحتفال بقيم الإخاء والمشاركة التي هي جزء من قيم الروح الرياضية".
  • جعل الأحداث أحداثا شعبية مفتوحة للجميع وفي كل مكان: تنظَّم اللقاءات الرياضية في عدة مدن وتُستهل حملات إعلامية واسعة النطاق لترويجها. ويجري إذكاء الوعي لدى فئات جمهور جديدة، ولا سيّما بواسطة التظاهرات الشعبية، وسفراء المباريات، والجولات التي تجريها اللجان التنظيمية، وغيرها.
  • استغلال هذه الأحداث لتعزيز النمو الاقتصادي وقدرة فرنسا على الاستقطاب: تمثّل المباريات الرياضية أحداث مهمة فيما يخص قدرة فرنسا على الاستقطاب والإشعاع. وتسفر هذه التظاهرات عن وفود أعداد هائلة من السيّاح وتستقطب زبن جدد إلى أماكن استضافة الألعاب.

فعلى سبيل المثال، استهلت فرنسا بمناسبة بطولة أمم أوروبا لكرة القدم لعام 2016 حملة "Welcome to…" (مرحبا بكم في …)، من أجل توفير استضافة عالية المستوى وتقديم صورة إيجابية عن الضيافة الفرنسية. وحشدت جميع الجهات، أي الحكومة والبلديات والمهنيون في عالم الرياضة والمطاعم والسياحة، كل جهودها من أجل استقبال الأحداث والزائرين بأفضل الشروط وليعيشوا تجربة عالية الجودة.

كما وفّرت هذه البطولة واجهة استثنائية لتعزيز الابتكار والمهارات الوطنية، في العديد من القطاعات (المرافق العامة الكبرى، والنقل، والبيئة، والتشييد والبناء، والرياضة، والمجال الرقمي، والسياحة، والصحة). ومن جهة أخرى، تمثّل هذه المباريات فرصة لإبراز تنوع المناطق المحلية الفرنسية إذ تجري الألعاب في عدة مدن فرنسية.

  • ترويج القيم الرياضية: تجمع هذه الأحداث الرياضيين والمشجّعين من جميع أرجاء العالم بروح التبادل والمشاركة والمنافسة في أجواء هادئة بين الشعوب، ونحن نرغب في ترويج هذه القيم في فرنسا والخارج.

التظاهرات المقبلة

تستضيف فرنسا عدة مباريات دولية في الأعوام القادمة على النحو التالي:

2017

  • بطولة العالم لكرة اليد للرجال، 11-29 كانون الثاني/يناير 2017، في ثماني مدن فرنسية
  • بطولة العالم لركوب الأمواج، 1-8 أيّار/مايو 2017، في بياريتز وأنغلي وبيدار
  • بطولة العالم لهوكي الجليد، 5-21 أيّار/مايو 2017، في باريس وكولونيا (ألمانيا)
  • بطولة العالم للمصارعة، 21-26 آب/أغسطس 2017، في باريس
  • بطولة العالم للكانوي والكياك، 23 أيلول/سبتمبر - 1 تشرين الأول/أكتوبر 2017، في باو

2018

  • بطولة كأس رايدر للغولف، 28-30 أيلول/سبتمبر 2018، في سان-كانتان-أن-إيفلين
  • بطولة العالم لكرة اليد للنساء، 30- تشرين الثاني/نوفمبر - 16 كانون الأول/ديسمبر 2018، في خمس مدن فرنسية
  • دورة ألعاب المثليين، 4-12 آب/أغسطس 2018، في إيل-دي-فرانس

2019

  • بطولة كأس العالم لكرة القدم للسيدات، حزيران/يونيو 2019، في تسع مدن فرنسية

انظر/ي أيضا: المحاور الرئيسة لدبلوماسية فرنسا الرياضية

في هذا القسم