مشاركة لوران فابيوس في الاجتماع التشاوري لوزراء شؤون خارجية الاتحاد الأوروبي في فيلنيوس (من 6 إلى 7 أيلول/سبتمبر2013)

حصة

تصريح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية فيليب لاليو

يشارك السيد لوران فابيوس، وزير الشؤون الخارجية، بدءاً من اليوم في فيلنيوس في اللقاء التشاوري لوزراء شؤون خارجية الاتحاد الأوروبي الذي يلتأم كل ستة أشهر.

ستتولى السيدة كاترين آشتون، الممثلة العليا للشؤون الخارجية وسياسة الأمن، مع السيد ليناس أنتناس لينكفيسيوس، وزير الشؤون الخارجية الليتواني، رئاسة هذا اللقاء.

سيبدأ الاجتماع بلقاء حول سياسة الأمن والدفاع المشترك بغية التحضير للمجلس الأوروبي في كانون الأول/ديسمبر المقبل المخصص لمنظومة الدفاع الأوروبية.

ستكون دورة العمل الأولى، بعد ظهر اليوم، مخصصة لسورية ولكيفية الرد على المذبحة الكيماوية في دمشق في 21 آب/أغسطس المنصرم.

كما سيتطرق الوزراء إلى الوضع في مصر، والى جهود إعادة إطلاق عملية السلام في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى بحث الاستعدادات الجارية لقمة الشراكة الشرقية المزمع عقدها في فيلنيوس في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وستنعقد دورة العمل الثانية في السابع من آب/أغسطس، بحضور وزير الخارجية الأميركي السيد جون كيري، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي، السيد إلمار بروك، و ستكون مخصصة بالكامل للوضع في سورية ولعملية السلام في الشرق الأوسط.