الهجرة - مشاركة السيد جان إيف لودريان في المؤتمر الوزاري (روما، 6 شباط/فبراير 2018)

سيشارك وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان في المؤتمر الوزاري الذي سيُعقد في روما في 6 شباط/فبراير بشأن التعاون بين البلدان الأوروبية وبلدان العبور الأفريقية الرئيسة. ويُعدّ هذا المؤتمر استكمالًا للاجتماع الأول الذي عُقد في روما أيضًا في 6 تموز/يوليو 2017 وللقاء باريس الذي عُقد في 28 آب/أغسطس الماضي بحضور رؤساء البلدان الأوروبية وبلدان العبور.

ويهدف اجتماع روما إلى تعزيز التعاون بين البلدان المضيفة وبلدان العبور وبلدان المغادرة في مجال مكافحة الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين واستغلالهم وحماية حقوق المهاجرين وطالبي اللجوء.

وسيؤكّد السيد جان إيف لودريان مجددًا دعمنا لبلدان المنشأ وبلدان العبور الرئيسة وسيذكّر بالالتزامات التي قُطعت بشأن العمل على نحو جماعي بغية النهوض بقدرات هذه البلدان على التصدّي لهذا الرهان، إبان مؤتمر قمة الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي في تشرين الثاني/نوفمبر في أبيدجان. وسيشدد الوزير كذلك على التزام فرنسا بتيسير عودة اللاجئين الطوعية إلى ديارهم ولا سيّما عبر ليبيا، فضلًا عن إعادة توطين اللاجئين الأكثر عرضةً للخطر. وفي هذا الصدد، اتّخذ المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية مجموعة من التدابير.

وأخيرًا سيؤكّد السيد جان إيف لودريان نية فرنسا السعي إلى فرض جزاءات دولية وأوروبية على الجهات الرئيسة المسؤولة عن الاتجار بالبشر.

وستُتيح هذه الزيارة إلى روما فرصة التذكير بتضامننا مع إيطاليا ودعمنا للمبادرات التي اتخذتّها في ليبيا والنيجر وبما يتماشى مع زيارة رئيس الجمهورية إلى روما يومي 10 و11 كانون الثاني/يناير 2018.

خريطة الموقع