بيان وزارة أوروبا والشؤون الخارجية

حصة

أجرى وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان محادثات مع نظيره اليوناني السيد نيكوس دندياس والممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية السيد خوسيب بوريل، مساء يوم الأحد، 1 آذار/مارس 2020. وذكّر في هذه المناسبة بالنداء الذي أطلقه وزراء الشؤون الخارجية الأربعة عشر في البلدان الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والذي يقتضي وقف الأعمال العدائية التي ينفّذها النظام السوري وحلفاؤه في إدلب على الفور، وذلك بغية الحد من التدهور المأساوي للأوضاع الإنسانية ومن الانتهاكات الفادحة والمتكررة للقانون الدولي الإنساني. وأدان مجددًا وبأشدّ العبارات هذا الهجوم الذي شنّه النظام السوري والجهات الداعمة له، ولا سيّما الروسية منها، فضلًا عن الهجمات التي تستهدف القوات التركية في المنطقة.

وفي هذا السياق، أعرب الوزير عن تضامن فرنسا التام مع اليونان التي تشهد موجة هجرة عارمة ومتزايدة على حدودها البحرية والبرّية. وأعرب كذلك عن تأييده للطلب الذي تقدّمت به اليونان إلى الممثل السامي للاتحاد الأوروبي بشأن عقد اجتماع استثنائي لمجلس الشؤون الخارجية في الأيام القليلة المقبلة من أجل أن تتّخذ البلدان الأعضاء موقفًا مشتركًا وإجراءات جماعية لمواجهة هذا الوضع المتأزّم المستجدّ.