الأمم المتحدة - اليوم الدولي لمناهضة تجنيد الأطفال (2018.02.12)

بمناسبة اليوم الدولي لمناهضة تجنيد الأطفال، تعرب فرنسا مجددًا عن عزمها على حماية الأطفال في النزاعات المسلّحة.

وما يزال الأطفال يمثّلون حتى اليوم العدد الأكبر من ضحايا النزاعات. وبغية مواصلة حشد الجهود الدولية، نظّمت فرنسا ومنظمة اليونيسيف في 21 شباط/فبراير 2017 مؤتمرًا بعنوان "حماية الأطفال في الحرب" أتاح لدول جديدة تأييد وثيقتي "مبادئ باريس" و"التزامات باريس" لمنع تجنيد الأطفال في الجماعات المسلّحة، فارتفع عدد الدول الموقّعة على هاتين الوثيقتين إلى مائة وثماني دول. وندعو الدول التي لم توقع بعد هاتين الوثيقتين إلى توقيعهما.

وتلفت فرنسا انتباه المجتمع الدولي إلى المخاطر الجديدة التي يتعرض لها الأطفال، فبالإضافة إلى تجنيد الأطفال في القوات أو الجماعات المسلّحة، علينا أن نبقى متيقظين حيال الممارسات التي تنتهجها الجماعات الإرهابية والتي ترمي إلى غسل أدمغة الأطفال في وقت مبكّر واستخدامهم قنابل بشرية. ولهذا السبب، وضعنا هذه القضية في مقدمة أولويات رئاستنا لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في تشرين الأول/أكتوبر 2017.

روابط هامة

خريطة الموقع