الأمم المتحدة – اختتام الدورة الرابعة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان (جنيف، من 2017.02.27 إلى 2017.03.24)

حصة

شاركت فرنسا في الدورة الرابعة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان التي اختُتمت في 24 آذار/مارس.

تناولت الدورة بوجه خاص الوضع في سورية، وأتاحت الفرصة لتجديد ولاية لجنة التحقيق الدولية لمناهضة الإفلات من العقاب.

ودعمت فرنسا أيضاً مع شركائها في الاتحاد الأوروبي تشكيل بعثة لتقصي الحقائق من أجل التحقيق في الادعاءات بالانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في بورما، ولا سيما تلك التي ترتكب بحق أقلية الروهنجيا. وترحب فرنسا بتجديد عدة ولايات ذات أهمية لحقوق الإنسان ألا وهي: ولاية الخبراء المستقلين بشأن حالة حقوق الإنسان في مالي وإيران؛ وولايات المقررِين الخاصِين المعنيين بمسألة التعذيب وغيره من ضروب العقوبة أو المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، والمعنيين بحرية التعبير. وعزز مجلس حقوق الإنسان اختصاص لجنة حقوق الإنسان في جنوب السودان من أجل تزويدها بالوسائل اللازمة لجمع الأدلة على الانتهاكات الخطيرة التي تُرتكب في هذا البلد. كما قرر المجلس تعزيز رصد حالة حقوق الإنسان في ليبيا وكوريا الشمالية. وأخيراً، ترحب فرنسا بتصريح رئيس مجلس حقوق الإنسان الذي دعا فيه إلى دعم المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في هايتي بمساندة من المفوضية السامية لحقوق الإنسان.

وكانت هناك مداخلة لسكرتير الدولة المكلّف بالشؤون الأوروبية، السيد أرليم ديزير، ذكّر فيها بالأولويات والأهداف التي تعتزم فرنسا الاستمرار في تحقيقها من خلال ترشحها إلى ولاية جديدة في مجلس حقوق الإنسان للفترة 2018-2020.

روابط هامة