الأمم المتحدة - الدورة السابعة والثلاثون لمجلس حقوق الإنسان (2018.03.27)

شاركت فرنسا في الدورة السابعة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، التي اختُتمت في 23 آذار/مارس 2018.

وتناولت أعمال المجلس الأوضاع في سورية بصورة خاصة وجرى نقاش حول الوضع العام في الغوطة الشرقية، وأتاحت أيضًا تجديد ولاية لجنة التحقيق الدولية المستقلة من أجل مكافحة الإفلات من العقاب.

ودعمت فرنسا وشركاؤها في الاتحاد الأوروبي اعتماد قرار بشأن الوضع المثير للقلق لحقوق الإنسان في ميانمار ولا سيّما وأن الأمر يتعلق بأشخاص ينتمون إلى أقليات الروهينغا. ويطالب هذا القرار الأمين العام بتخصيص الموارد الضرورية للجنة تقصّي الحقائق والشروع في تجديد ولاية المقررة الخاصة، بناءً على دعوة الصين إلى التصويت على تجديد ولايتها.

وجرى أيضًا تجديد عدّة ولايات مهمة، منها ولاية الخبراء المستقلين المعنيين بوضع حقوق الإنسان في مالي، وولاية المقرر الخاص المعني بحقوق الإنسان في إيران، وولاية لجنة حقوق الإنسان في جنوب السودان.

واعتُمدت العديد من النصوص التي تتناول الأولويات الفرنسية، كحقوق الأطفال في سياق الأزمات الإنسانية، ومناهضة التعذيب، والإرهاب وحقوق الإنسان، والحقوق الثقافية وحماية التراث الثقافي، وحقوق الإنسان في مجال البيئة.

وترشّحت فرنسا لعضوية مجلس حقوق الإنسان لفترة الثلاث السنوات الممتدة من عام 2021 وحتى عام 2023

روابط هامة

خريطة الموقع