ميانمار - حرية الصحافة (2018.01.10)

تعرب فرنسا عن قلقها إزاء القبض على صحفيين اثنين من وكالة رويترز هما وا لون وكياو سوي أو، وتوجيه التهم إليهما التي قد تصل عقوبتها إلى السجن حتى 14 عامًا. وأُلقي القبض على الصحفيين في 12 كانون الأول/ديسمبر 2017 في أثناء إعدادهما تقريرًا حول الأوضاع في ولاية راخين.

وندعو السلطات في ميانمار إلى احترام حقوق الصحفيين الأساسية والإفراج عنهما فورًا والسماح للصحفيين بدخول ولاية راخين بحرية.

وتشدد فرنسا مجددًا على التزامها الثابت بحرية الصحافة وحرية التعبير في جميع أرجاء العالم، ويجب على جميع الصحفيين التمكّن من ممارسة مهنتهم بكلّ حرية دون الخشية من الترهيب والتوقيف.

ويمثّل احترام هذه الحريات ركنًا من أركان كلّ مجتمع ديمقراطي في العالم.

روابط هامة

خريطة الموقع