حقوق الإنسان - نتائج الدورة الحادية والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان (جنيف، 29 شباط/فبراير - 24 آذار/مارس 2016)

حصة

ترحب فرنسا بأعمال الدورة الحادية والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان. وأعاد وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية السيد جان مارك إيرولت في 29 شباط/فبراير تأكيد الأهمية القصوى التي توليها فرنسا لدورها في تعزيز حقوق الإنسان في العالم. وفي هذه المناسبة، أعلن عن ترشيح فرنسا لولاية جديدة لفترة 2018-2020.

وتم اعتماد 40 قراراً أو مقراراً. ونشطت فرنسا نشاطاً كبيراً، بالتعاون مع شركائها في الاتحاد الأوروبي، على القضايا المتصلة بالمدافعين عن حقوق الإنسان ومنع التعذيب بوجه خاص. وأيّدت إنشاء لجنة لحقوق الإنسان بشأن جنوب السودان وإعادة تعيين خبراء مستقلين أو مقررين خاصين، إن كان بشأن مكافحة الإرهاب أو بشأن حالة حقوق الإنسان في جمهورية أفريقيا الوسطى، وفي مالي، وفي هايتي، وفي بورما، وفي كوريا الشمالية وفي إيران.

وأعادت فرنسا أيضاً تأكيد التزامها بمكافحة الإفلات من العقاب في جميع أنحاء العالم، وذلك بدعم اعتماد قرار جديد بشأن حالة حقوق الإنسان في سورية يدين حالات الاختفاء القسري والاعتقال التعسفي والتعذيب في سجون النظام. وأتاح هذا النص أيضاً تجديد ولاية لجنة التحقيق الدولية بشأن حالة حقوق الإنسان في هذا البلد.

روابط هامة