حقوق الإنسان - الدورة الثانية والثلاثون لمجلس حقوق الإنسان - اعتماد قرار بشأن حقوق الإنسان والميول الجنسية والهوية الجنسانية (2016.06.30)

اعتمد مجلس حقوق الإنسان قرارا بشأن حقوق الإنسان والميول الجنسية والهوية الجنسانية، في 30 حزيران/يونيو، الذي يأسف لأعمال العنف والتمييز ضد المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية وحاملي صفات الجنسين، وأوكل هذه القضايا إلى خبير مستقل في الأمم المتحدة.

وتشيد فرنسا بإحداث هذا المنصب، الذي دعمت إنشاءه بشدة، إذ إنه سيتيح إذكاء الوعي لدى الرأي العام وتعزيز أوجه التعاون مع الدول، بغية تيسير تنفيذ التدابير الكفيلة بمنع أعمال العنف والتمييز هذه ومكافحتها.

ولئن كانت فرنسا وفية لالتزامها، فهي تحشد كل جهودها لمكافحة التمييز والعنف والانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان التي يتعرّض لها المثليات والمثليون ومزدوجو الميل الجنسي ومغايرو الهوية الجنسانية وحاملو صفات الجنسين. وتذكّر بأنه يجب احترام مساواة جميع الأفراد في الكرامة والحقوق، بغض النظر عن ميولهم الجنسية أو هويتهم الجنسانية.

روابط هامة

خريطة الموقع