ميانمار - وضع شعب الروهينغا (2017.09.11)

حصة

سؤال - هل تثق فرنسا بقدرة سلطات ميانمار على حماية شعب الروهينغا؟

جواب - أعربنا في عدّة مناسبات عن قلقنا الشديد حيال أعمال العنف والنزوح القسري التي يعاني منها سكان إقليم أراكان ولا سيّما شعب الروهينغا.

ونناشد وقف أعمال العنف هذه ونطلب من القوى الأمنية في ميانمار أن تسهر على حماية المدنيين وممتلكاتهم وأن تضمن إعادة توصيل المساعدات الإنسانية على نحو آمن. ونشدد على دعم أنشطة المنظمات الإنسانية التي تعمل ميدانيًا والتي توفر المساعدة والحماية لجميع المدنيين، ونسعى أيضًا إلى مساعدة المنظمات غير الحكومية الفرنسية، فضلًا عن المساهمة الطوعية الفرنسية للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

ونحثّ حكومة ميانمار على إيجاد حلول من أجل إرساء السلام وتحقيق المصالحة وننوّه بالتزامها بتنفيذ توصيات اللجنة الاستشارية التي يرأسها السيد كوفي عنان، وندعوها إلى المضي قدمًا بعملها هذا بعزم وبدون تأخير.

روابط هامة