اليوم الدولي للفتيات (11 تشرين الأول/أكتوبر 2020)

حصة

يحتفل المجتمع الدولي في 11 تشرين الأول/أكتوبر باليوم الدولي للفتيات الذي يرمي إلى تسيلط الضوء على التحديات وأوجه التمييز التي لا زلن يواجهنها في سبيل بناء مستقبلهن. وفي عام 2018، وصل عدد الفتيات غير الملتحقات بالمدرسة إلى 130 مليون فتاة في العالم وثمة فتاة متزوجة قبل سن الثامنة عشر من أصل خمس فتيات على صعيد العالم. وتصل نسبتهن إلى 40 في المائة في البلدان النامية. بيد أنه يُخشى من أن تفاقم أزمة جائحة فيروس كورونا وضع ملايين الفتيات.

ولمواجهة هذه التحديات، تواصل فرنسا دبلوماسيتها النسائية وتلتزم بتمكين الفتيات من الاستفادة من جميع الخدمات الأساسية لصحتهن وتعليمهن ورفاههن واستقلاليتهن، لا سيما في بلدان أفريقيا جنوب الصحراء. وتلك هي الغاية من شراكة بياريتز التي أُطلقت بمناسبة الرئاسة الفرنسية لمجموعة الدول السبع التي أتاحت إنشاء تحالف عالمي عازم على تمكين الفتيات والنساء على نحو كامل في مختلف أنحاء العالم. وبمناسبة هذه الذكرى الرمزية، تنظم وزارة أوروبا والشؤون الخارجية ومنظمة "الخطة الدولية - فرع فرنسا" واليونسكو في هذا اليوم حلقة دراسية على الإنترنت بشأن المساواة بين الجنسين في مجال التعليم.

(https://2020gemreportlaunch.course.tc/catalog/course/new-generation-gender-equality).

وستستضيف فرنسا في حزيران/يونيو 2021 منتدى جيل المساواة، وهو مؤتمر قمة دولي تنظمه هيئة الأمم المتحدة للمرأة ويجمع الدول والجهات الفاعلة في المجتمع المدني والقطاع الخاص من أجل النهوض بحقوق النساء والفتيات في أعقاب اعتماد إعلان ومنهاج عمل بيجين عام 1995.

روابط هامة