حبيبة سرابي الفائزة بجائزة الجمهورية الفرنسية "سيمون فايل" (8 آذار/مارس 2021)

حصة

منح وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان ورئيسة هيئة المحلفين لادي نجو منج إيبيسي جائزة الجمهورية الفرنسية "سيمون فايل" إلى السياسية الأفغانية حبيبة سرابي، وذلك بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المرأة في 8 آذار/مارس 2021.

وتُميّز هذه الجائزة، التي منحها رئيس الجمهورية أول مرة في عام 2019، لشخص أو جماعة تثابر في العالم من أجل حقوق المرأة ووضعها و/أو من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين. وتُجسّد الجائزة التزام فرنسا إلى جانب كل من ينهض بحقوق المرأة على الصعيد الدولي.

وتمثل حبيبة سرابي، التي بات التزامها الميداني أشهر من النار على العلم، شخصية بارزة في الحياة السياسية الأفغانية. تبوأت منصب وزيرة شؤون المرأة في أفغانستان بين عامي 2002 و2004، وعملت مع نظيرتها الفرنسية في تلك الفترة السيدة نيكول أملين على مشروع ملاجئ طارئة للنساء، وقدمت دعمًا حاسمًا لفرنسا عند إنشائها مركز بيت النساء في قرية استالف في أفغانستان.

من اليسار الى اليمين : وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان و السيدة حبيبة سرابي ورئيسة هيئة المحلفين السيدة لادي نجو منج إيبيسي

وأصبحت حبيبة سرابي في عام 2005 أول امرأة تحكم ولاية في تاريخ أفغانستان وهي ولاية باميان، التي استهلت فيها إصلاحات بغية النهوض بقطاع التعليم ولتضطلع النساء بدور أكبر في المجتمع.
وشغلت حبيبة سرابي منصب نائب رئيس المجلس الأعلى للسلام في عام 2016، وهي اليوم عضو من أعضاء الوفد الجمهوري لمفاوضات السلام بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان التي استُهلت في الدوحة في عام 2020.

روابط هامة