عقوبة الاعدام

حصة

أبرز الأخبار

اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام - تصريح الناطقة باسم وزارة أوروبا والشؤون الخارجية (10 تشرين الأول/ أكتوبر 2020)

بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام، تذكّر فرنسا برفضها الحازم لتنفيذ هذه العقوبة أينما كان وفي جميع الظروف. وتدعو الدول التي تطبق هذه العقوبة إلى وقف العمل بها إلى حين إلغائها نهائيًا، وتشجع جميع الدول على التوقيع والتصديق على البروتوكول الاختياري الثاني الملحق بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، (…)

اقرأ المزيد

ليست عقوبة الإعدام وسيلة ناجعة لمكافحة الإجرام. وإن إزهاق الروح البشرية الناجم عن هذه العقوبة هو فعل لا يمكن تداركه ولا يوجد أي نظام قانوني معصوم من الخطأ القضائي. ولا يعدُّ العمل بعقوبة الإعدام مجرد أداة من أدوات السياسة الجزائية بل إنه انتهاك لحقوق الإنسان. وثمة العديد من النصوص الدولية التي تحظر تطبيق هذه العقوبة.

ويعدُّ إلغاء عقوبة الإعدام قضية في غاية الرمزية تذكّر بالطابع الكوني لحقوق الإنسان.

وثمة وعي عالمي متزايد بضرورة إلغاء عقوبة الإعدام في جميع قارات العالم، بصرف النظر عن نوع النظام السياسي ومستوى التنمية والإرث الثقافي السائد في كل بلد.

وفي الواقع بتنا نشهد انخفاضًا في عدد الإدانات بالإعدام وفي تنفيذ هذه العقوبة في العالم، إذ ألغى أكثر من ثلثي بلدان العالم عقوبة الإعدام حتى يومنا هذا، إما قانونًا أو ممارسةً. كما ألغت أكثر من خمسين دولة العقوبة قانونًا في غضون عشرين عامًا.

وتحتل فرنسا موقعًا مرموقًا بين الدول الرئيسة الملتزمة بمكافحة عقوبة الإعدام، إذ إنها تسعى بعزم وإصرار إلى إلغاء هذه العقوبة في جميع أنحاء العالم.

آخر تحديث في: 02/10/2018

في هذا القسم

روابط هامة