الدبلوماسية العلمية

أبرز الأخبار

التعاون العلمي – اليوم المخصص لتبادل الأفكار بشأن البحوث الفرنسية في العلوم الإنسانية والاجتماعية في الخارج (باريس، 14 آذار/مارس 2018)

سيلقي اليوم وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان كلمة في ختام اليوم الذي يُخصص لتبادل الأفكار بشأن البحوث الفرنسية في العلوم الإنسانية والاجتماعية في الخارج والذي يُقام في مقر وزارة أوروبا والشؤون الخارجية في كي دورسي.
وتُعدّ الشبكة المؤلفة من 27 معهدًا فرنسيًا للبحوث منتشرًا في أكثر من ثلاثين بلدًا، أداة فريدة من نوعها في خدمة دبلوماسية التأثير الفرنسية. وتمثّل هذه الشبكة العريقة الحاضرة في بعض البلدان منذ ما يزيد عن مائة عام عنصرًا جوهريًا من عناصر شبكتنا الثقافية المكرّسة للدبلوماسية العلمية.
وتُضفي شبكة معاهد البحوث في العلوم الإنسانية (…)

اقرأ المزيد

يدعو إدراك العديد من البلدان أهمية العلم في العمل الدبلوماسي في الآونة الحديثة، إلى إعادة تأكيد النهج الفرنسي النموذجي في هذا الصدد.

ففي واقع الأمر، مع أن فرنسا درجت على اعتبار التعاون في مجالي العلم والبحوث عنصرا رئيسا من عناصر سياستها الخارجية، إلا أن بروز مفهوم "الدبلوماسية العلمية" يدعو فرنسا إلى إعادة تعريف سياستها على نحو أكثر تحديدا من خلال وضع صيغة رسمية لأهدافها الإستراتيجية ووسائل تنفيذ أنشطتها.

فيتعيّن على فرنسا دراسة سبل زيادة مساهمة بحوثها في الحيّز العلمي العالمي، وانتهاج سياسة ابتكار داعمة للإستراتيجيات الدولية للمنشآت الفرنسية، وتعزيز تنقل الجهات الفاعلة في مجال العلم من أجل البحوث التي تصب في صالح التنمية، وامتلاك الوسائل الأنجع من أجل التصدي للتحديات المرتبطة بالمنافع العامة العالمية.

وتقوم وزارة الشؤون الخارجية بالتعاون الوثيق مع وزارة التعليم العالي والبحث، بتحقيق تماسك هذه الأنشطة وحشد شبكتها الدبلوماسية في سبيل تعزيز جاذبية فرنسا، على المستوى المشترك بين الوزارات.

للمزيد من المعلومات:

تم تحديث هذه الصفحة في: نيسان/ابريل 2013

خريطة الموقع