المملكة المتحدة

حصة

تسجّل المبادلات التجارية بين فرنسا والمملكة المتحدة مستويات لا يستهان بها، ففي عام 2014 احتلت المملكة المتحدة المرتبة الخامسة من بين أسواق التصدير الفرنسية (حجم الصادرات 279 30 مليار يورو)، والمرتبة الثامنة من بين مورّدي فرنسا (حجم الواردات 593 19 مليار يورو). أما فرنسا فتحتل المرتبة الخامسة من بين عملاء المملكة المتحدة ومورّديها، وتبلغ حصتها من السوق أقل من 6 % بقليل.

وحافظت المملكة المتحدة في عام 2014 للسنة التاسعة على التوالي على مركز الصدارة في قائمة أوجه الفائض في موازين فرنسا التجارية الثنائية (10,68 مليار يورو فيما يخص السلع).

وفي مجال الخدمات، تعتبر فرنسا من البلدان النادرة التي تسجّل فائضا مع المملكة المتحدة (3,1 مليار يورو في عام 2012) بفعل قطاع السياحة. وساهم الأداء الجيد الذي سجّلته معدّات النقل والأدوية إلى حد بعيد في تسجيل الفائض في الميزان التجاري الثنائي.

وفيما يخص العقود الكبرى، فكان من أبرز ما جرى حديثا اختيار شركة أو دي إف إنرجي (EDF Energy) في نهاية عام 2013 لتتولى مشروع محطة الطاقة النووية في هِنكلي بوينت سي (مفاعلين من الجيل الثالث)، الذي يمثّل أحد أكبر الاستثمارات التي تنفّذها المملكة المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية.

  • حجم الصادرات الفرنسية إلى المملكة المتحدة (في عام 2015): 31,6 مليار يورو
  • معدّات النقل (19,5%) والمعدّات الميكانيكية (17,3%) ومنتجات الأغذية الزراعية (15%).
  • حجم الواردات الفرنسية من المملكة المتحدة (في عام 2015): 19,339 مليار يورو
  • فروع المنشآت الفرنسية في المملكة المتحدة (لعام 2015، بحسب الإدارة العامّة للخزينة): 442 4 منشأة - 455 379 وظيفة
  • فروع المنشآت البريطانية في فرنسا (لعام 2013 - بحسب الوكالة الفرنسية للاستثمارات الأجنبية): 000 2 منشأة - 000 200 موظّف
  • الميزان التجاري الثنائي (في عام 2015): 199 12 مليار يورو
  • حجم المبادلات التجارية الإجمالي (في عام 2015): 50,8 مليار يورو
  • تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر الخارج من فرنسا (في عام 2013): 972 مليون يورو

المصادر الإحصائية: الإدارة العامّة للخزينة (شباط/فبراير 2015)

تم تحديث هذه الصفحة في 2016/11/04

روابط هامة