إيطاليا

حصة

تمثل إيطاليا وفرنسا الواحدة للأخرى ثاني شريك تجاري (بلغ حجم المبادلات التجارية بين البلدين 70 مليار يورو في عام 2015). وتتصدر إيطاليا قائمة أسواق بيع الأغذية الزراعية الفرنسية وتمثّل إحدى الأسواق الرئيسة للصادرات الفرنسية من المعدّات الميكانيكية (15,6%) والمنتجات الكيميائية (14,4%). وتمثّل فرنسا مصدر قسط كبير من الاستثمار الأجنبي المباشر في إيطاليا (زهاء خُمس المخزون).

وبلغ عجز الميزان التجاري مع إيطاليا 5,5 مليار يورو في عام 2015، مما يمثّل سادس أكبر عجز في موازيننا التجارية. إذ يعاني ميزاننا التجاري الثنائي من اختلال توازن المبادلات في بعض القطاعات الرئيسة مثل الآلات الصناعية والنسيج. غير أن حصة المنتجات الفرنسية من السوق الإيطالية تؤكد الميل إلى تثبيت قيمتها عند 8,6%، بعد أن سجّلت تراجعا طيلة عقد كامل. تتصدر فرنسا قائمة المستثمرين في إيطاليا (باستثناء لوكسمبرغ وهولندا اللتين تمثّلان محطتين للتهرب الضريبي للاستثمارات الأجنبية)، إذ يمثّل مخزون الاستثمارات الفرنسية في إيطاليا خُمس الاستثمارات الدولية فيها (42 مليار يورو). أما إيطاليا فتحتل المرتبة الخامسة في قائمة المستثمرين في فرنسا ، بعد الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا والمملكة المتحدة وسويسرا. وهنالك زهاء 300 1 شركة فرعية إيطالية في فرنسا، توظّف 000 80 أجير تقريبا.

وتسجّل المجموعات الفرنسية حضورا في مجال المتاجر الإيطالية الكبرى للبيع بالتجزئة (600 1 شركة فرعية و 000 200 وظيفة) والطاقة والمصارف على حد سواء. وفيما يخص الصناعة، تحتل فرنسا مكانة جيدة في مجال التجهيزات والسلع الوسيطة. ويتركز 10% من الاستثمارات الفرنسية في قطاع الطاقة. وتمثّل الخدمات زهاء ثلاثة أرباع مخزون الاستثمار الأجنبي المباشر الفرنسي في إيطاليا، الذي يوجّه 30% منه للتأمين والمصارف. وفيما يخص العقود الكبرى، فقد أفرِغت الشراكة في المجال النووي بين فرنسا وإيطاليا من مضمونها إلى حد بعيد بعد إجراء الاستفتاء في إيطاليا في عام 2011، الذي أسفرت نتائجه عن وقف استهلال البرنامج النووي الإيطالي للأغراض المدنية وقفا تاما.

وعموما تمثل القطاعات التي يغلب فيها الجانب التكنولوجي الفرص الأجدر بالاهتمام لإقامة الشركات في يومنا هذا. فتسعى إيطاليا إلى إقامة شراكات دولية في هذه المجالات، التي تملك فيها مهارة متقدّمة ومعترف بها عالميا (الصناعات الجوية والفضائية، وصناعة قطع السيارات، والكيمياء، والميكانيكا، والاتصالات والمعلوماتية، وصناعة الأدوية والتقانة الحيوية).

تم تحديث هذه الصفحة في 2016/11/18

روابط هامة