كندا

حصة

مثّلت المبادلات التجارية بين فرنسا وكندا زهاء 10,8 مليار يورو في عام 2015 (5,87 مليارات يورو من السلع و5 مليارات يورو من الخدمات). وتحتل فرنسا المرتبة التاسعة في قائمة مورّدي كندا، وبلغ حجم صادراتها من السلع والخدمات إلى كندا 5,8 مليار يورو. والغلبة في التجارة بين البلدين هي للفروع الصناعية الأربعة التالية: الأدوية والصناعة الجوية والأغذية الزراعية (خصوصا الأنبذة والمشروبات الروحية) والمواد الأولية (الوقود والركاز والمعادن). وأسهمت الزيادة في الصادرات الفرنسية إلى كندا وتراجع الواردات من السلع الكندية إلى فرنسا في تسجيل أول فائض في الميزان التجاري الفرنسي منذ عام 2010 (555 مليون يورو في عام 2015).

وتحتل فرنسا في يومنا هذا المرتبة الثامنة في قائمة المستثمرين الأجانب في كندا، وبلغ مخزون استثماراتها المباشرة 10 مليارات يورو في عام 2014. وثمة 600 منشأة فرنسية تقريبا لها فروع في كندا، وخصوصا في كيبيك، وتوظّف أكثر من 000 85 شخص (سودكسو 000 11 شخص، ولافارج 000 8 شخص، وميشلان 500 4 شخص، وغيرها). وبدأت شركة توتال في الاستثمار بصورة ملحوظة في حقول رمال القار في مقاطعة ألبرتا (مع أن هذا القطاع تأثّر سلبيا بهبوط أسعار النفط)، في حين تحتل شركة أريفا المرتبة الثانية من بين شركات استغلال اليورانيوم في مقاطعة ساسكاتشوان. وهناك 200 فرع لشركات كندية في فرنسا (بومباردييه وآسترا وكاسكاد وماكين وكيبيكور وإس إن سي لافالان وإنكنا). وتوظّف هذه الشركات زهاء 000 21 شخص.

https://www.tresor.economie.gouv.fr/pays/canada/

تم تحديث هذه الصفحة في 2016/10/25

روابط هامة